عاجل

  • الولايات المتحدة: أول إصابة في كاليفورنيا لشخص جاء من جنوب إفريقيا

  • الإمارات تسجل أول إصابة بالمتحور (أوميكرون) لسيدة قادمة من دول أفريقية عبر دولة عربية

  • ولاية كاليفورنيا الأميركية تعلن تسجيل أول إصابة بمتحور (أوميكرون)

  • (القناة 12): مؤكد بنسبة 98%.. هناك ستة مصابين بمتحور (أوميكرون) في إسرائيل

لمرضى الحساسية.. تعرف على أهم النصائح قبل دخول فصل الشتاء

لمرضى الحساسية.. تعرف على أهم النصائح قبل دخول فصل الشتاء
صورة تعبيرية
يعاني الكثير من الأشخاص من مرض الحساسية المؤلم، خاصة خلال تغيير الفصول، حيث يتعرض مريض الحساسية لمشاكل عديدة قد تؤثر على الصحة العامة.

إليك أهم العوامل التي قد تؤدي لتفاقم مشاكل الجيوب الأنفية في الشتاء، فغالبًا ما يعني الطقس البارد وجود هواءً أكثر جفافًا في خارج وداخل المنزل، لذا يمكن أن يتسبب استنشاقه في جفاف الأنف وإنتاج مخاط إضافي، ما قد يؤدي لزيادة سمكه والاحتقان والالتهاب، وفق (اليوم السابع).

و تعتمد الحساسية الشتوية بشكل أقل على الموسم مقارنة بنمط الحياة، وهذا لأن معظم مسببات الحساسية الشتوية موجودة في الداخل، من المرجح أن يلاحظ الناس الحساسية الشتوية عندما يقضون وقتًا أطول في الداخل، خاصة في الأماكن سيئة التهوية.

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لحساسية الشتاء ما يلي:

1. جراثيم العفن.

2. وبر.

3. الغبار أو عث الغبار.

4. في المناخ الحار جدًا، قد تستمر النباتات في إنتاج المواد المسببة للحساسية خلال أشهر الشتاء، وقد يعاني الأشخاص الذين يعيشون في هذه المناخات من حبوب اللقاح أو عشبة الرجيد معظم أوقات العام، و يعتمد علاج الحساسية الشتوية على أعراض الشخص ومدى شدة الحساسية.

و قد يحتاج بعض الأشخاص إلى علاج طبي بينما قد يستفيد آخرون من السيطرة على مسببات الحساسية باستخدام بعض استراتيجيات الوقاية، وتشمل هذه :

الأدوية: قد تساعد بعض الأدوية، مثل مضادات الهيستامين التي تصرف دون وصفة طبية، والمنشطات الأنفية، والأدوية الموصوفة، في السيطرة على الأعراض.

العلاج المناعي: تتضمن هذه العملية تعريض الشخص لكميات صغيرة من مسببات الحساسية بمرور الوقت لتقليل شدة رد فعلهم،و هذا يعني عادة الحصول على حقن الحساسية .

شطف الأنف: يجد بعض الناس أن بخاخات الأنف وأواني نيتي قد تساعد في الحفاظ على الممرات الأنفية خالية من مسببات الحساسية، مما يقلل من شدة ردود الفعل التحسسية.

علاج الربو: قد يساعد علاج الربو في تقليل شدة الحساسية، وقد يتطلب ذلك تناول الأدوية أو استخدام جهاز الاستنشاق أو إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة.

و تتضمن بعض الاستراتيجيات التي يمكن أن تقلل من شدة الحساسية الشتوية ومن المحتمل أن تمنعها ما يلي:

1. تحسين التهوية في المنزل.

2. تنظيف المناطق المتربة لإزالة الأتربة والوبر.

3. تنظيف الألعاب.

4. تركيب مرشح الهواء الداخلي.

5. تنظيف فضلات الصراصير واستكشاف خيارات مكافحة الصراصير.

6. استخدام أغلفة واقية من عث الغبار على الوسائد والمراتب والنوابض الصندوقية.

7. إبعاد الحيوانات الأليفة عن مناطق النوم إذا كانت الأسرة تعيش مع حيوان أليف يعاني فرد أو أكثر من أفراده من الحساسية.

8. إزالة السجاد من المنزل أو استخدام عدد أقل من السجاد والبسط.

9. الحفاظ على الرطوبة في المنزل إلى 45٪ أو أقل.

10. إزالة أي عفن ينمو في المنزل.

التعليقات