عاجل

  • كبير الخبراء الأمريكيين: متحور (أوميكرون) سريع الانتشار ولا نعرف الكثير عن طبيعته

  • مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية: جرعات اللقاح المعززة يمكن أن تكون مفيدة إزاء متحور (أوميكرون)

أريحا: ورشة عمل حول "التحكيم في فلسطين"

رام الله - دنيا الوطن
عقد صباح اليوم بقاعة المؤتمرات في مقر محافظة اريحا والاغوار وسط اريحا ورشة عمل حول "التحكيم في فلسطين نظمتها جمعية المحكمين الفلسطينيين برعاية محافظ اريحا والاغوار, وحضور جهاد ابو العسل محافظ اريحا والاغوار المحامي خلود الدجاني رئيس جمعية المحكمين في فلسطين وفؤاد جبر الرئيس الفخري للجمعية وتيسير الحميدي  رئيس غرفة تجارة وصناعة وزراعة اريحا وسالم غروف رئيس بلدية اريحا وعدد من المحامين والمستشارين القانونيين واصحاب الاختصاص.

واشارجهاد ابو العسل الى اهمية ودور الجمعية كجسم يسهم في حل النزاعات المتعلقة بالتعاملات التجارية والمالية منوها الى حرص الرئيس محمود عباس والحكومة الى سيادة القانون واستقلالية القضاء والحفاظ على السلم الاهلي وحل القضايا والنزاعات المتعلقة بالحقوق وفق معايير العدالة والانصاف. واضاف ان وجود محكمين وجمعية للتحكيم في فلسطين تسهم في التخفيف عن كاهل القضايا بعض القضايا والنزاعات المتعلقة بالمال.

وثمن رئيس البلدية  غروف دور الغرفة التجارية بالمحافظة واهمية وجود جسم قانوني ومجموعة من المحكمين المختصين بالتعاملات التجارية لفض النزاعات المالية.

واوضح القانوني الدجاني ان جمعية المحكمين تعمل في مجال تقديم المشورة القانونية وتنظيم االلدورات وورشات التوعية في مجال التحكيم التجاري وعقود الانشاءات والمصرفي. وبناء القدرات التحكيمية وتعزيز دور المكم في تطبيق قانون التحكيم الفلسطيني وتطوير الوسائل البديلة في حل النزاعات.

وبين رئيس الغرفة الحميدي ان وجود محكم فلسطيني في القضايا والنزاعات الفلسطينية يسهم في التسريع انهاء الكثير من النزاعات والخلافات خاصة فيما يتعلق بالتعاملات والنزاعات المالية والتجارية والوصول الى حلول مقبولة من قبل اناس قانونيين ومختصين بالشان التجاري واحتصار الوقت في نزاعات قد تاخذ وقتا  امام المحاكم الرسمية.

وتحدث الرئيس الفخري للجمعية جبر عن التحكيم التجاري وميزاته مقارنة مع القضاء الرسمي, فيما تحدث المهندس نشات طهبوب عن منازعات العقود.

وتولى المحامي مؤيد شعبان امين سر الجمعية ادارة مجموعة من الاسئلة والاجوبة حول استفسارات الحضور مثمنا رعاية لمحافظة وتعاون الغرفة التجارية  وعدد من المؤسسات الداعمة لعمل الجمعية.