عاجل

  • الصحة بغزة: أمامنا مرحلة حرجة وننتظر معلومات أكيدة من منظمة الصحة العالمية حول السلالة الجديدة

  • الصحة بغزة: ابتداء من الغد سيتم توسيع الفئة المستهدفة لتلقي لقاحات (كورونا) لتشمل أعمار من (12 - 15)

  • الصحة بغزة: سنعظّم جهوزية المشافي بتوفير عدد كافي من الأجهزة والطواقم المدربة والألبسة الواقية وكل الإجراءات الوقائية المطلوبة

  • الصحة بغزة: سنشدد متابعة العائدين إلى القطاع عبر معبر رفح وحاجز إيرز خاصة من الدول المصنفة حمراء

  • الصحة بغزة: سنبدأ من الغد بحملة مكثفة لحث المواطنين على تلقي اللقاح

  • الصحة بغزة: منظمة الصحة العالمية تقدر سرعة انتشار المتحور الجديد بـ500% ضعف السلالات السابقة

  • الصحة بغزة تؤكد على أهمية تلقي التطعيم للوقاية من الفيروس

  • الصحة بغزة: سنتخذ خلال الأيام المقبلة إجرارات احترازية ولسنا ببعيد من ظهور موجة رابعة من السلالات القديمة

  • الصحة بغزة: ظهور السلالة الجديدة يؤكد أن الجائحة لم تنته بعد وبحاجة لمزيد من الدراسات لمعرفة تأثير اللقاحات

  • الصحة بغزة: لم يثبت حتى اللحظة أن السلالة الحالية تتجاوز اللقاحات الموجودة

  • الصحة بغزة: السلاسة الجديدة (أوميكرون) تتميز بسرعة الانتشار

تدهور الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج

رام الله - دنيا الوطن
قالت  مصادر حقوقية وعائلية إن الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج منذ (73 يومًا)، شهد انتكاسة جديدة ونقله من سجن "الرملة" إلى المستشفى.

وأشار المحامي جواد بولس الى أن الاحتلال نقل الأعرج من سجن "الرملة" إلى المستشفى.

بدورها أوضحت أسماء قزمار زوجة الأسير الأعرج، أن تدهورا خطيرا جدا طرأ على صحة علاء، ولم يتمكن المحامي من مقابلته لعدم قدرته على الكلام، مؤكدة أنه تم نقله إلى المستشفى بشكل سريع وطارئ.

 وأصدرت محكمة الاحتلال العليا اليوم قرارًا يقضي برفض تجميد الاعتقال الإداريّ.

وأوضح المحامي جواد بولس أنّ المحكمة استندت بشكل أساسي على التقرير الطبيّ الصادر عن مستشفى "اسرائيلي"، والذي لم يؤكد أنّ الأسير يواجه احتمالية الوفاة المفاجئة.

وقال بولس، "إنّ قرار المحكمة المُستند على تقرير المستشفى يُشكل مؤشرًا خطيرًا على تحوّل سلبي جديد في موقف المحكمة إزاء قضية تجميد قرارات الإداري، وهذا سيؤدي عمليًا الى تضييق الهامش القضائي، الضيق من أصله".

وأوضح بولس أنّ لجوء قضاة الاحتلال إلى آلية تجميد قرارات الاعتقال خلق حالة قانونية شاذة أفضت عمليًا إلى ترحيل المسؤولية عنهم ونقلها إلى المستشفيات والأسرى أنفسهم.

 

التعليقات