مباشر | مؤتمر لوزارة الصحة الفلسطينية حول مستجدات الحالة الوبائية في قطاع غزة

وزير الدفاع اللبناني: القوى الأمنية منتشرة في بيروت وما حدث لن يتكرر

وزير الدفاع اللبناني: القوى الأمنية منتشرة في بيروت وما حدث لن يتكرر
رام الله - دنيا الوطن
أكد موريس سليم وزير الدفاع اللبناني، أمس السبت، أن ما حدث بمنطقة الطيونة في العاصمة بيروت لن يتكرر، لافتًا إلى أن القوى الأمنية ما زالت منتشرة هناك.

وأشار سليم، خلال حديثه مع وسائل إعلام لبنانية، إلى أن المعلومات المسبقة لدى وزارة الدفاع كانت تؤكد الطابع السلمي للتحرك إلا أن التدافع والاشتباك في الطيونة أدّيا إلى إطلاق نار من الطرفين، كما أكدت الإفادات الميدانية دخول شبان إلى شوارع عين الرمانة، وفق ما نقل موقع (العربية نت).

وفيما يتعلق بقرار القاضي البيطار المسؤول عن تحقيق مرفأ بيروت، اعتبر وزير الدفاع اللبناني أنه يُتخذ في القضاء وليس في السياسة.

كما شدد على أن الجيش ومديرية المخابرات لا يخضعان لضغوط متعلقة بالتحقيقات، وختم الوزير بقوله: "ما حصل في الطيونة لن يتكرر، كما لا يوجد تطوراتٌ مرتقبة، والقوى الأمنية تبقى منتشرة".

وكانت اشتباكات مسلحة قد وقعت، الخميس الماضي، خلال مسيرة احتجاجية لأنصار (حزب الله) و(حركة أمل)، في منطقة الطيونة، في العاصمة بيروت، للمطالبة بكف يد القاضي طارق بيطار المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، وذكرت جمعية الصليب الأحمر اللبناني، أن حصيلة ضحايا الاشتباكات، وصلت إلى سبعة قتلى وأكثر من 30 جريحًا.

التعليقات