المطران حنا: الاحتلال يتمادى في غطرسته وما حدث في المقبرة جريمة

المطران حنا: الاحتلال يتمادى في غطرسته وما حدث في المقبرة جريمة
المطران عطالله حنا
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم، بأن الاحتلال يتمادى في غطرسته وتعدياته على مدينة القدس ومقدساتها وأوقافها وأبناءها.

وأكد على أن ما حدث مؤخراً في مقبرة اليوسفية من نبش للقبور وامتهان لعظام الموتى، يعتبر عملاً مناقضاً لأي قيم أخلاقية أو إنسانية، فهذا هو الاحتلال الذي يستهدفنا كفلسطينيين سواء كنا أحياء أو أموات.

وأضاف المطران: "في الوقت الذي فيه نعرب عن شجبنا واستنكارنا لما حدث في المقبرة اليوسفية العريقة في القدس، فإننا نؤكد كمقدسيين بأننا سنبقى كما كنا دوماً في خندق واحد ندافع عن وجودنا وانتماءنا لهذه المدينة المقدسة".

وتابع: "إن ممارسات من هذا النوع لن تزيد المقدسيين إلا صموداً وثباتاً ورباطاً وتشبثاً بالقدس ومقدساتها وهويتها وتاريخها وتراثها".

وأكد على المؤامرات التي تتعرض لها مدينة القدس كثيرة وبأساليب متنوعة وبأدوات مختلفة وبأنماط معهودة وغير معهودة.

وأشار إلى أهمية المزيد من الحكمة والحنكة والرصانة والوعي والصدق والوطنية الحقة لكي نتمكن من التمييز ما بين الخيط الأبيض والخيط الاسود، فمشاريع تصفية الوجود الفلسطيني في القدس مستمرة ومتواصلة والمؤامرة خطيرة جداً تحتاج منا جميعاً إلى أن نرتقي إلى مستوى المسؤولية والرصانة والوعي .