عاجل

  • بايدن: متحور (أوميكرون) سبب للقلق وليس للذعر

  • بايدن يدعو الأميركيين لتناول جرعات لقاحات (كورونا) المعززة فوراً

  • الدنمارك: مصاب بمتحور (أوميكرون) شارك في حفل غنائي ضم ألفي شخص

  • الأمين العام للأمم المتحدة: إجراءات تقييد السفر بسبب (كورونا) عقاب غير عادل لبعض الدول

  • الأمين العام للأمم المتحدة: غلق الحدود الذي يؤدي لعزل دول جراء (كورونا) إجراء عقابي وغير عادل ولا فعال

السفير التركي يزور مؤسسة إبداع في مخيم الدهيشة ويطلع على أنشطتها المجتمعية

السفير التركي يزور مؤسسة إبداع في مخيم الدهيشة ويطلع على أنشطتها المجتمعية
رام الله - دنيا الوطن
استضافت مؤسسة إبداع، في مخيم الدهيشة، السفير لتركي في القنصلية التركية في القدس احمد رضا ديمرير، و رها ارمومجو الملحق الثقافي ومدير مركز الثقافي التركي في فلسطين.

وكان في استقبال السفير التركي، والملحق الثقافي، رئيس مجلس ادارة مؤسسة إبداع صالح ابو لبن، والمدير التنفيذي للمؤسسة خالد الصيفي، و وسام الحسنات المدير الإداري لمؤسسة إبداع، وصالح جاد الله مدير النادي الرياضي، والقيادي الفلسطيني المقدسي فضل طهبوب، والناشط المجتمعي رشيد شاهين، والعديد من الفعاليات الوطنية في مخيم الدهيشة.

وفي بداية اللقاء، رحب أبو لبن بالوفد الضيف، مؤكدا على أهمية زيارة السفير التركي لمؤسسة إبداع، والتعرف على مختلف أقسامها وأنشطتها الاجتماعية والثقافية والفنية والرياضية والصحية والتعليمية والإنتاجية، لافتا الى ان الشعب الفلسطيني في مخيم الدهيشة والمخيمات الفلسطينية وتجمعات اللاجئين في الوطن والشتات متمسك بحقه المقدس في العودة إلى دياره وأرضه التي سلبها الاحتلال الإسرائيلي. 

وأشار أبو لبن إلى العلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط بين الشعبين اتركي والفلسطيني، والدور  السياسي الهام الذي تقوم به تركيا حكومة وشعبا، في مناصرة حقوق  الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال والخلاص من الاحتلال، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، في المحافل الدولية والإقليمية، وفي تقديم الدعم الاقتصادي والتنموي لشعبنا.

وعبر ديمرير عن سعادته بزيارة مؤسسة إبداع في مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين، وتفهمه لاحتياجات المجتمع الفلسطيني في مختلف المجالات، مؤكدا على أهمية زيارته لمؤسسة إبداع وتعزيز العلاقة معها، والتشبيك بين المؤسسات التركية والفلسطينية، بهدف تطوير الخدمات التنموية للمجتمع الفلسطيني، الذي يعيش ظروفا سياسية واقتصادية صعبة، بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد حرص الجمهورية التركية على مواصلة دعمها السياسي والدبلوماسي للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة، مشيرا إلى ما تقدمه مؤسستي تيكا و قناديل التركيتين رغم الصعوبات، من دعم للمشاريع الاقتصادية والتنموية الفلسطينية، في مجال بناء المستشفيات والمدارس وترميم الأبنية التاريخية في البلدات القديمة في القدس والخليل وغيرها.

وخلال جولة نظمتها ادارة إبداع، للسفير التركي والملحق الثقافي، في مختلف أقسام المؤسسة، وطرقات وأزقة المخيم، قدم الصيفي والحسنات وجاد الله، شرحا مفصلا عن أوضاع المخيم الصعبة، وأنشطة وبرامج المؤسسة الاجتماعية والتعليمية والصحية والثقافية والرياضية والإنتاجية وخططها التطويرية.

من جهته أشاد طهبوب وشاهين بالعلاقات الفلسطينية التركية، والدعم السياسي والاقتصادي الذي تقدمه تركيا للشعب الفلسطيني، في مواجهة سياسات وإجراءات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على شعبنا.