عاجل

  • صفارات الإنذار تدوي من جديد في مستوطنة بساغوت قرب رام الله خشية تسلل مسلحين

  • معاريف: الجيش يفحص تقارير انطلاق صفارات الإنذار في غلاف غزة ومن المحتمل أن الإنذار بسبب صواريخ أرض جو

  • طائرات الاحتلال تستهدف موقع بدر غرب مدينة غزة

  • سماع دوي انفجارات غرب مدينة غزة

  • القناة 14: العثور على حقيبة بداخلها سكين ومعدات أخرى في مستوطنة بساغوت

مباشر | الاحتلال يستهدف عدة مواقع في قطاع غزة


سلفيت: وقفة تضامنية اليوم مع الاسرى

سلفيت: وقفة تضامنية اليوم مع الاسرى
رام الله - دنيا الوطن
نظمت حركة فتح إقليم سلفيت وهيئة التوجيه السياسي وهيئة شؤون الاسرى والمحررين ومؤسسات المحافظة وقفة تضامنية اليوم مع الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وذلك تحت رعاية محافظ سلفيت اللواء عبدالله كميل.

ونقل خلال الوقفة نائب محافظ محافظة سلفيت محمود صالح في كلمته، تحيات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس نيابة عن محافظ سلفيت اللواء كميل للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلية، مشيرا الى ان الوقفة التضامنية مع الاسرى جاءت نتيجة لسياسة التعذيب والتنكيل والإهمال الطبي الذي يتعرض له الاسرى بشكل عام، وما تعرض له أسرى نفق الحرية وعلى رأسهم زكريا الزبيدي عضو المجلس الثوري لحركة فتح، مؤكدا ان شعبنا يستمد العزيمة والقوة من الاسرى لمواصلة النضال والعمل الوطني لإطلاق سراحهم وتحرير ارضنا من الاحتلال.

واوضح صالح ان قضية الاسرى تعتبر من القضايا الأكثر حساسية وعلى سلم أولويات القيادة، وان الجهود ما زالت تبذل على كافة المستويات لنقل قضيتهم الى جميع المحافل الدولية، وتشكيل رأي عام دولي للضغط على حكومة الاحتلال للتراجع عن ممارساتها اللاإنسانية وفضحها أخلاقيا وقانونيا امام المجتمع الدولي. وفي ختام كلمته وجه نائب المحافظ التحية لأسرانا في سجون الاحتلال، متمنياً لهم الفرج القريب.

وفي كلمته قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د.صبري صيدم، ان قضية الاسرى هي قضية الكل الفلسطيني، وان شعبنا بكافة اطيافه يناصر قضيتهم وحريتهم من سجون الاحتلال، مشيرا الى الممارسات العنصرية التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم؛ مطالباً المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية التدخل العاجل والسريع لإنقاذ الاسرى وأسرى نفق الحرية، وحيا محافظة سلفيت ومؤسساتها الرسمية وقواها الوطنية على التفافهم حول جماهير شعبنا وقيادتنا.

امين سر حركة فتح في سلفيت عبد الستار عواد وفي كلمة القاها نيابة عن الاسرى المحررين وهيئة التوجيه السياسي، حيا فيها الاسرى في سجون الاحتلال، مؤكدا على وقوف الحركة الى جانب الاسرى واهاليهم الى ان ينالوا حريتهم، مشيرا الى انه من حق الاسرى انتزاع حريتهم بكافة الطرق وهذا ما فعله زكريا الزبيدي ورفاقه الذين كسروا منظومه الاحتلال في انتزاع حريتهم من خلال نفق الحرية.

هذا ورفع المشاركون علم فلسطين وبعض الشعارات التي تؤكد التضامن الرسمي والشعبي مع الاسرى وضرورة توفير الحماية لهم في معتقلات الاحتلال.