عاجل

  • الأسير لؤي الأشقر من طولكرم يعلق إضرابه عن الطعام بعد اتفاق مع الاحتلال يقضى بتحديد سقف اعتقاله الإداري

الندوة الثانية لمنتدى الجوائز العربية في موضوع "الجائزة العربية ووصلُها بالجائزة العالمية"

رام الله - دنيا الوطن
شهِدت الجوائزُ العربية خِلال العِقْدين الأخيرين ديناميةً ملحُوظة، عكستِ القناعة الرسمية والمـجتمعية بضرُورة تكــريم التميّز وتقدير الكفاءات التي تُثري مداراتِ الفِكر وتُغني مُدوّنات الإبداع، وترتقي بالحياة الثقافية والأدبية والعِلمية داخل المنطقة العربية، وتخلقُ تنافسًا محمُودا بين العواصم التي تصدُرُ مِنها هذه الجوائز، التي نجح بعضُها في اكتساب البُعدِ العالمي.

ضمن هذا الإطار، تطمحُ ندوة "الجائزة العربية ووصلها بالجائزة العالمية" التي يُنظمها، عن بعد و عبر منصّة زوم،  منتدى الجوائز العربية إلى الإجابة عن السؤال المركزي التالي: كيف يتأتّى بُعد العالمية للجوائز العربية؟ وما هي الآلياتُ الممْكنة للارتقاء بجوائزنا العربية، وجعلها ذات أثرٍ ملموس في المجتمع و الحياة ؟ وهل ثمة خارطة طريق لربط جوائزنا العربية مع نظيراتها في العالم عبر شراكات وتعاوناتٍ تُسهمُ في التعريف بالإبداع العربي وتجاوز مظاهر القُصور في الترويج والتسويق له؟

تنعقدُ هذه الندوة يوم الاثنين 6 شتنبر 2021 في الساعة الثالثة ظهرا بتوقيت غرينيتش، بمشاركة الروائية نجوى بركات (لبنان/ فرنسا)، الشاعر والإعلامي ياسين عدنان ( المغرب)، الكاتب والصحفي سيد محمود ( مصر)، فيما يديرها الشاعر الدكتور مراد القادري ( المغرب).

 جديرٌ بالذكر أنّ منتدى الجوائز العربية، هو تجمّعٌ عربي ثقافي، يضمّ في عضويته جوائز المنطقة العربية، ومقرّه جائزة الملك فيصل بالرياض. ويعملُ المنتدى على الارتقاء بالجوائز العربية، وتعزيز مكانتها، والتنسيق والتعاون فيما بينها، لتطوير بيئة عربية، مُحفّزة للإبداع، والتميز. وذلك من خلال تبادل الخبرات والمعلومات، واقتراح أفضل السُّبل لتجاوز التحديات التي تواجِه الجوائز العربية. كما يهدف المنتدى إلى تعزيز العمل العلمي والثقافي العربي المشترك، وترسيخ هوية الثقافة العربية، وحضورها في المحافل الدولية.    

التعليقات