عاجل

  • طيران الاحتلال يستهدف مفترق السرايا وسط مدينة غزة

هنغاريا تقدم سبع أجهزة تنفس صناعي لمشافي الجمعية العربية والعائلة المقدسة ببيت لحم

هنغاريا تقدم سبع أجهزة تنفس صناعي لمشافي الجمعية العربية والعائلة المقدسة ببيت لحم
رام الله - دنيا الوطن
سلم وفد من السفارة الهنغارية، في فلسطين، مستشفى جمعية بيت لحم العربية للتأهيل ومستشفى العائلة المقدسة سبع من أجهزة التنفس الاصطناعي خمسة منها الجمعية، واثنان للعائلة المقدسة، في إطار التعاون والدعم الهنغاري لفلسطين.

وتم تسليم الأجهزة في مستشفى جمعية بيت لحم العربية للتأهيل، بحضور نائب السفير الهنغاري رولند فيغ، و وفد من السفارة عن الجانب الهنغاري، و مدير عام الجمعية ادمون شحادة، والمدير الطبي نزار قمصية، ومهران الطويل مدير البرامج والمشاريع إلى جانب اليزابيث جقمان ممثلة لمستشفى العائلة المقدسة، والدكتور نصار خميس القنصل الفخري لهنغاريا في فلسطين، حيث تم التوقيع على اتفاقيات الاستلام للأجهزة من قبل الجمعية ومستشفى العائلة المقدسة.

وعقب مراسم التسليم للأجهزة، رحب مدير عام الجمعية العربية ادمون شحادة بالوفد، وشكره على هذا الدعم، مشددا على ان هذه المساعدات الطبية ستلعب دورا مهما لإسناد الجمعية، وبالتالي اسناد أبناء شعبنا الفلسطيني.

وبحث شحادة خلال لقاءه نائب القنصل الهنغاري في فلسطين، والوفد المرافق له، تعزيز العلاقات بين الطرفين من خلال خلق برامج تعاون وتدريب بين الجماعات الهنغارية التي تدرس الطلبة الفلسطيني الطب، وجمعية بيت لحم العربية للتأهيل، مشيرا الى خدمات الجمعية المتعددة، والتي يمكن ان تقدم فيها الجمعية خبراتها للطلبة من خلال هذا التعاون.

وأشار شحادة إلى أن هذا التبرع سيساعد الجمعية في رفع مستوى خدماتها لمواجهة كورونا، خصوصا وان الجمعية واجهت ضغوط خلال الموجات السابقة من كورونا حيث ستساعد الجمعية في إنقاذ أرواح المواطنين حيث ستساهم بقدرة الاستيعاب للمرضى والتخفيف عليهم.

وثمن مدير عام جمعية بيت لحم العربية للتأهيل هذا الدعم الهنغاري في مجال الصحة الذي يأمل أن يتوسع الى مجالات تعاون أخرى بين الجانبين، وهو ما تم مناقشته اليوم مع نائب السفير الهنغاري في فلسطين الذي زار الجمعية، واطلع على خدماتها.

 

الوفد المجري ممثلا بنائب السفير الهنغاري لدى فلسطين رولند فيغ أكد جاهزيته للتعاون والعمل وتبادل الخبرات، مشيرا إلى ان العلاقات الهنغارية الفلسطينية علاقات تاريخية يمكن البناء عليها، كما أعرب عن الأمل ان يكون خلاص البشرية قريبا من جائحة كورونا، بحيث سيكون بالإمكان تعزيز العلاقات وتبادل الوفود والخبرات.

وقال فيغ:" ان جائحة كورونا فرضت نفسها على القطاع الطبي في كل انحاء العالم ومنه فلسطين حيث ظهرت الحاجة بشكل كبير لمثل هذه الأجهزة للتنفس الصناعي حيث قررت الحكومة تقديم هذه المعدات لمشافي خاصة وهي العائلة المقدسة حيث تم تسلمها جهازان وجمعية بيت لحم العربية للتأهيل التي استلمت خمسة من هذه الأجهزة".

وأضاف:"ان العلاقة بين بلاده وفلسطين تاريخية وانه يجري البحث في تعزيز العلاقات للتعاون في مجالات عديدة منها المنح الجامعية، حيث تقوم عهنغاريا بتقديم منح دراسات عليا عددها 75 منحة كما ان هنغاريا قدمت وتقدم الإسناد لفلسطين في مجالات التعليم والصحة والثقافة وستعمل على تعزيز هذه العلاقة مستقبلا ايضا".

الدكتور نصار خميس القنصل الفخري لهنغاريا في فلسطين، قال ان العلاقات بين فلسطين وهنغاريا تاريخية وكانت هنغاريا من أول الدول التي اعترفت بدولة فلسطين مشيرا الى ان بودابست تقدم عشرات المنح للدراسة الجامعية العليا والبكالوريوس، حيث تم رفع عدد المنح لخمسة وسبعين منحة بشكل سنوي.

وأشار نصار الى ان هذه المساعدات تأتي في إطار الجهود الدولية لإسناد الشعب الفلسطيني ليكون قادرا على مواجهة جائحة كورونا حيث قررت الحكومة الهنغارية تسليم سبع اجهزة تنفس صناعي لجمعية بيت لحم العربية لتأهيل ومستشفى العائلة المقدسة ببيت لحم.

وأضاف نصار ان هنغاريا أرادت تقديم دعم طبي الى جانب الدعم الاجتماعي منثل مدارس ذوي الإعاقة والمدارس الى جانب دعمها الأساسي للطلبة الفلسطينيين للدراسة في هنغاريا.

بدورها قالت اليزابيث انسطاس المديرة المالية في مستشفى العائلة المقدسة للولادة، ان هذه المساعدات التي تقدمها الحكومة الهنغارية، هي محط اهتمام وتقدير، من قبل المستشفى، موضحة انها ستساهم في تقديم خدمات أفضل وأوسع للنساء اللواتي يحتجن هذه الخدمات الطبية.

وشكرت انسطاس دولة هنغاريا على هذا الدعم بالأجهزة، حيث ستساهم بتحسين مستوى الخدمات التي ستوضع في قسم العناية المكثفة بالمشفى للنساء اللواتي يحتجن العناية المركزية بعد الولادة او نتيجة الإصابة بفايروس كورونا حيث تتزايد المخاوف من انتشار النسخة المتحورة دلتا من كورونا، وبالتالي فان هذه الاجهزة ستشكل عامل مساعد للمشفى.

وفي نهاية الزيارة قام الوفد الهنغاري بجولة في أقسام جمعية بيت لحم العربية للتأهيل، حيث قام المدير الطبي نزار قمصية ومدراء الدوائر والأقسام التي تمت زيارتها بتقديم شرح للوفد عن مستوى الخدمات التي يتم تقديمها في الجمعية للمواطنين.