صبري: انتصار هبة باب الأسباط يؤكد أنه لا تنازل عن ذرة تراب من الأقصى

صبري: انتصار هبة باب الأسباط يؤكد أنه لا تنازل عن ذرة تراب من الأقصى
رام الله - دنيا الوطن
أكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري على أن الذكرى الرابعة لانتصار المقدسيين في "هبة باب الأسباط" أو "معركة البوابات الإلكترونية" تمثل رسالة واضحة للاحتلال بأن القدس والأقصى للمسلمين وحدهم ولا تنازل عن ذرة تراب منه.

وقال الشيخ عكرمة صبري: "إن الشعب الفلسطيني وفي مقدمته أهل بيت المقدس حريصون كل الحرص على حماية هذه المدينة، وقد تصدوا لسلطات الاحتلال في انتفاضتهم في باب العمود وحي الشيخ جراح".

وشدد على أن المقدسيين جاهزون ومتحفزون لأي اعتداء يقوم به الاحتلال، مؤكدا رفضه لمخطط المدينة المقترح من قبل بلدية الاحتلال والذي يهدف لطمس هوية القدس ومعالمها وتراثها، واصفا ذلك بالمشروع العدواني الذي لن يُقبل به في أي حال من الأحوال.

ووجّه صبري التحية والمباركات للشعب الفلسطيني عامة والمقدسيين خاصة بالإنجاز الذي تم تحقيقه قبل 4 أعوام، الذين كسروا من خلاله إرادة الاحتلال.

وأردف صبري: "لا يوجد أي حق لليهود في المسجد الأقصى وإن تسارع الاقتحامات وكثافها من قبل اليهود لن يكسبهم أي حق في
فيه".

وحمّل صبري سلطات الاحتلال الإسرائيلي وحكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي مس لحرمة الأقصى المبارك
وقدسيته.