مباشر | البنتاغون يقر بسقوط مدنيين بغارة شنتها طائرة مسيرة قبل أسابيع في كابل

مشتهى: نشهد تباطؤاً كبيراً في اصدار جوازات السفر بسبب إجراءات المندوب برام الله

مشتهى: نشهد تباطؤاً كبيراً في اصدار جوازات السفر بسبب إجراءات المندوب برام الله
خاص دنيا الوطن - محمد عوض
أكد وسيم مشتهى، رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر في قطاع غزة، ان هناك تأخيراً متزايداً ومتراكماً على استصدار جوازات السفر في قطاع غزة، وذلك من وزارة الداخلية في رام الله، بسبب تعيين مندوب واحد فقط مخول باستصدار جوازات السفر للمواطنين سكان قطاع غزة.

وقال مشتهى في تصريح خاص لـ"دنيا الوطن": "أقمنا وقفة واعتصام امام نقابة المحاميين، مطالبين وزارة الداخلية برام الله بالرجوع عن قراراهم بتعيين مندوب واحد فقط لقطاع غزة، يقوم بنقل جوازات السفر الى وزارة الداخلية ومن ثم استصدارها واعادتها لقطاع غزة، حيث أطلقنا مناشدات الى مدير داخلية رام الله محمود قنداح، للرجوع عن قرار تعيين المندوب الواحد، التي ستعزز الازمة في اصدار جوازات السفر".

وأضاف مشتهى: "المواطن في غزة يدفع الثمن إيزاء هذه الإجراءات، التي من شأنها تزيد الازمة في اصدار جواز السفر، بعدما كان لكل شركة عدة مندوبين، وبعد قرار تعيين مندوب واحد فقط لكل المكاتب في قطاع غزة، يقوم بنقل واستصدار جوازات السفر من الداخلية.

وأكد مشتهى، بان الداخلية برام الله فرضت علينا الشركة الواحدة (المندوب)، وهذا كله بسبب علاقات شخصية ومصالح مرتبطة، حيث تساءل: "باي حق يفرض علينا مندوب واحد فقط لكل قطاع غزة؟ من سيكون مسؤول عن عرقلة مصالح الناس والطلاب وأصحاب الاقامات؟".

وناشد مشتهى، جميع المعنيين في رام الله الى ضرورة الإسراع في تغيير النظام المعمول به، بسبب تكدس اعداد الجوازات، حيث بلغت اعداد الجوازات الى الالاف الجوازات العالقة والتي مازالت تنتظر الطباعة والارسال الى قطاع غزة.

وحذر مشتهى، من زيادة اعداد الجوازات العالقة بسبب التباطؤ الذي يحدث في عملية استصدار جوازات السفر، خاصة مع اقبال المواطنين في قطاع غزة الى السفر من والى قطاع غزة.

وتساءل مشتهى: "من سيعوض المواطنين المتضررين من تأخير استصدار جوازات السفر، ومن المسؤول عن التنغيص والتأخير الذي يتعرض له المواطن الغزي عند اصدار جواز السفر؟".

وطالب احد المواطنين المتواجد داخل احد مكاتب السياحة والسفر، بالإفراج عن الجوازات المحتجزة والعالقة منذ الشهر الماضي، مطالباً بأن يحدث تغيراً في عملية استصدار جواز السفر الذي يزور مكتب السياحة والسفر كل صباح للاطمئنان عن جوزاه الذي ينتظره بفارغ الصبر حتى يسافر من قطاع غزة.

يذكر أن "دنيا الوطن"، حاورت وكيل وزارة الداخلية في رام الله يوسف حرب، الذي عبر عن استعداده لإنهاء أي تأخير في جوازات السفر، والذي وصف عملية استصدار الجوازات بالسهلة والمريحة والمرنة .

وحمل حرب، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تأخير نقل الجوازات الى قطاع غزة، بسبب الإجراءات التي يتخذها في وقف البريد وتأخير نقل الأوراق وغيرها من الإجراءات.

وكان حرب، وعد بإنهاء ملف الجوازات قبل حلول عيد الأضحى المبارك، لكن حسب رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر، بان مشكلة تأخير الجوازات مازالت قائمة وتتفاقم يوماً بعد يوم .

التعليقات