مباشر | حفل تخريج الفوج الثامن والتاسع في جامعة فلسطين

المغرب يلجأ للقضاء بعد تقارير عن استخدامه (بيغاسوس) للتجسس على هاتف ماكرون

المغرب يلجأ للقضاء بعد تقارير عن استخدامه (بيغاسوس) للتجسس على هاتف ماكرون
رام الله - دنيا الوطن
أعلنت الحكومة المغربية، اليوم الأربعاء، لجوءها لـ "المسعى القضائي"، على إثر نشر تقارير إعلامية تشير إلى احتمال تورط المغرب في استخدام برنامج (بيغاسوس) للتجسس على ملك المغرب والرئيس الفرنسي.

وقالت الحكومة في بيان مقتضب: "إن المغرب، القوي بحقوقه والمقتنع بوجاهة موقفه، اختار أن يسلك المسعى القانوني والقضائي في المغرب وعلى الصعيد الدولي، للوقوف في وجه أي طرف يسعى لاستغلال هذه الادعاءات الزائفة".

وذكرت صحيفة (لوموند) الفرنسية، أمس الثلاثاء، أن المخابرات المغربية استخدمت برنامج التجسس الإسرائيلي المعروف باسم (بيغاسوس)، للتجسس على هاتفي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس وزراءه السابق، إدوار فيليب.

وأضافت الصحيفة، بحسب معلومات خاصة بها، أن المخابرات المغربية استهدفت عام 2017 هواتف الرئيس ماكرون ورئيس الوزراء آنذاك فيليب بالإضافة إلى 14 وزيرا في الحكومة الفرنسية.

وتقول الصحيفة: "من غير المؤكد، بعد، ما إذا المخابرات المغربية نجحت في التجسس على هاتف الرئيس وباقي أعضاء الحكومة أم لا".

من جانبها، علقت الرئاسة الفرنسية بأن "هذه الأنباء إذا ثبت صحتها فستكون خطيرة".

وورد اسم الرئيس الفرنسي، في قائمة مسربة لحوالي 50 ألف جهاز هاتف استهدفت ببرنامج التجسس (بيغاسوس)، وتضم حوالي 600 مسؤول حكومي وسياسي من 34 دولة.

وتضم القائمة أيضا، الرئيس العراقي، برهم صالح، ورئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، بالإضافة إلى رؤساء الوزراء الحاليين لباكستان ومصر والمغرب وملك المغرب.

وتنفي شركة NSO Group المطورة للبرنامج، ارتكابها أي مخالفات، مؤكدةً أن البرنامج مخصص للاستخدام ضد "المجرمين والإرهابيين"، على حد قولها.

وأضافت الشركة، في بيان صحفي، أن البرنامج متاح فقط للجيوش ووكالات إنفاذ القانون والاستخبارات التي لديها سجلات جيدة في مجال حقوق الإنسان.

وأشارت الشركة، التي تتخذ من إسرائيل مقراً لها، إلى أن تحقيق منظمة العفو الدولية حول استخدام البرنامج للتجسس على قادة الدول وصحفيين في مختلف أنحاء العالم "مليء بافتراضات خاطئة ونظريات غير مؤكدة"، على حد تعبيرها.

التعليقات