مباشر | حفل تخريج الفوج الثامن والتاسع في جامعة فلسطين

الاحتلال يمنع أهالي العيساوية من الاحتفال بالمحرر مدحت العيساوي

رام الله - دنيا الوطن
اندلعت ظهر اليوم السبت مواجهات في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي اعتدت على المواطنين أثناء استقبال الأسير المحرر مدحت العيساوي بعد انتهاء فترة ابعاده عن القرية والتي استمرت لعدة أيام.

وقال عم الأسير العيساوي إن قوات الاحتلال هاجمت المواطنين وأصدقاء الأسير مدحت العيساوي الذي استهل دخوله للعيساوية بزيارة المقبرة ووضع الزهور على أضرحة الشهداء.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت تجاه المواطنين الذين تواجدوا في المنطقة لتفريقهم.

وأوضح عم الأسير العيساوي أن قوات الاحتلال لاحقت المواطنين المهنئين بالإفراج عن الأسير مدحت في منزله.

واقتحم جنود الاحتلال محيط منزل عائلة العيساوي مدعومة بسيارة للمياه العادمة أثناء مأدبة غداء أقامتها العائلة، وهددت بقمع المواطنين إذا رفعت الأعلام الفلسطينية او صور للأسير أو أطلقت الألعاب النارية.

وتتعمد قوات الاحتلال التنغيص على المقدسيين ومنعهم من أي مظهر من مظاهر الاحتفال بالإفراج عن الأسرى.

وكانت سلطات الاحتلال قد أفرجت الأربعاء الماضي عن الأسير مدحت طارق العيساوي بشرط الإبعاد عن بيته في العيسوية لـ3 أيام ولمسافة لا تقل عن 100 متر.
 
وكانت مخابرات الاحتلال، اختطفت الاثنين الفائت الأسير المحرر  العيساوي، لحظة الإفراج عنه من أمام سجن مجدو، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 8 سنوات.

وطوال 30 عاماً حرمت عائلة العيساوي من الاجتماع مع بعضها بسبب اعتقالات الاحتلال المتكررة لهم.

وجميع أبناء العائلة بمن فيهم شقيقتهم المحامية شيرين مروا بتجربة الاعتقال في سجون الاحتلال.

وسبق أن هدمت قوات الاحتلال منزل رأفت العيساوي أثناء اضراب شقيقه سامر عن الطعام الذي استمر 227 يوماً.

وعام 2019م تسلمت العائلة ثالث إخطار بهدم منزل الأسير سامر رغم دفع غرامات باهظة بحجة البناء دون ترخيص.