مباشر | حفل تخريج الفوج الثامن والتاسع في جامعة فلسطين

وزير هيئة شؤون الأسرى يكرم أسرى محررين في مخيم بلاطة

وزير هيئة شؤون الأسرى يكرم أسرى محررين في مخيم بلاطة
رام الله - دنيا الوطن
زار وزير هيئة شؤون الأسرى اللواء قدري ابو بكر مقر اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة يرافقه رئيس ديوان الوزير العميد نعمان الرفاتي ومدير مديرية نابلس منيب شبيب ومسؤول النشاطات والإعلام في المديرية مظفر ذوقان وسعيد دغلس  حيث كان في استقبالهم رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة احمد ذوقان وأعضاء اللجنة ابراهيم صقر ، ناصر حنون ، فريال خروب ، رياض حشاش وعضو اللجنة التنظيمية لحركة فتح معن الطيراوي .

حيث رحب رئيس اللجنة احمد ذوقان بالوفد الضيف الذي حضر لتكريم كوكبة من الأسرى المحررين من ابناء مخيم بلاطه الذين قضوا زهرة شبابهم في سجون الإحتلال بعد أن خطوا بصبرهم وصمودهم اسمى معاني التضحيات والبطوله .

وطالب ذوقان وزير هيئه شؤون الأسرى اللواء قدري ابو بكر العمل على إعادة رواتب الاسرى المحررين من ابناء المخيم الذين تم قطع رواتبهم وهم حالات نضاليه قدموا زهرة شبابهم في سجون الاحتلال ومن أجل إعالة أسرهم وابنائهم بالسرعة القصوى نظرا للظروف الإقتصادية الصعبة التي يعيشونها داخل المخيم .

بدوره أعرب رئيس هي شؤون الاسرى اللواء قدري ابو بكر عن سعادته بوجوده في مخيم بلاطه وتكريمه كوكبه من الأسرى المحررين من ابناء المخيم الذين قضوا فترات طويلة داخل سجون الإحتلال

وأكد اللواء أبو بكر أن خدمة أسرانا ومحررينا وعائلاتهم غير قابلة للنقاش والمساس، وهي مكفولة بالقوانين والأعراف الدولية، والمعضلة الأساسية ليست بما يقدم لعائلات الشهداء والأسرى، بل بالإسغاء اللا أخلاقي وألا إنساني للمنظمات الصهيونية العاملة في الخارج، والتي تجوب كل الساحات الدولية للتحريض على الشعب الفلسطيني.

وأدان اللوء ابو بكر القرصنة العلنية الإسرائيلية لأموال دولة فلسطين، بحجة دفع مخصصات عائلات الشهداء والأسرى.

وألقى الأسير المحرر ربيع ابو ليل كلمه  شكر من خلالها القائمين على هذه اللفته الكريمة ممثلة بهيئة شؤون الأسرى ، لدعمهم ومتابعتهم المتواصلة لقضايا الأسرى  داخل السجون وخارجها  والتخفيف من معاناتهم  ومعاناة عائلاتهم". وأضاف " أن هذا التكريم دليل على اهتمامهم الكبير بقضايانا الوطنية وعلى رأسها قضية الأسرى

وفي نهاية الزيارة تم تكريم الأسرى المحررين ربيع أبو الليل الذى أمضى 14 عاماً ، والأسير المحرر عرابي ذوقان الذي أمضى 18 عاماً ، والأسير المحرر عاصم كعبي الذي أمضى 18 عاماً