عاجل

  • إعلام إسرائيلي: الجيش يرد بقصف مدفعي على مصدر إطلاق الصاروخ من لبنان

  • مصادر إسرائيلية: سماع دوي انفجارات بعد إطلاق صافرات الإنذار في كريات شمونة ومحيطها عند الحدود مع لبنان

  • المتحدث باسم جيش الاحتلال: إطلاق صافرات الإنذار في بلدات إسرائيلية عند الحدود مع لبنان

ملتقى رجال الأعمال يستضيف وفداً من الأدلاء السياحيين من كلية دار الكلمة

ملتقى رجال الأعمال يستضيف وفداً من الأدلاء السياحيين من كلية دار الكلمة
رام الله - دنيا الوطن
استقبل ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني ممثلاً برئيسه عامر العسيلي وعدد من أعضاء مجلس ادارته: د. حازم التميمي وخالد بدر  وفداً طلابياً من الأدلاء السياحيين من كلية دار الكلمة من بيت لحم برئاسة د. عمر عبد ربه، إضافة الى الدليل السياحي لينا الحموري.

واستهل الاجتماع رئيس الملتقى عامر العسيلي مرحباً بالوفد الضيف، ومؤكداً على العلاقة التكاملية بين الملتقى والقطاع الاكاديمي ودعم الملتقى المستمر  لهذا القطاع وخاصة فئة الشباب، مشيراً الى أنشطة الملتقى المختلفة على جميع الصعد بما يخص الجانب الاجتماعي والاكاديمي إضافة الى انشطته الاقتصادية.

وقد دعا العسيلي الوفد الطلابي الى ضرورة نقل وإيصال الرسالة الحقيقة للعالم حول التراث الفلسطيني والأماكن السياحية الفلسطينية بهدف جذب السياح للتعرف على القيمة التاريخية لفلسطين عامة ولمدينة الخليل وبلدتها القديمة بشكل خاص باعتبارها ثاني اقدم مدينة في العالم وما تتعرض له من مضايقات من الاحتلال الإسرائيلي, معلناً البدء بترميم مبنى تاريخي في البلدة القديمة بهدف افتتاحه كفرع لملتقى رجال الاعمال الفلسطيني دعماً واحياءً للبلدة, معرباً عن استعداد الملتقى لاستقبال ودراسة أي مشروع يخدم فلسطين ويظهر تاريخها المشرق.

ومن جهته شكر د. عمر عبد ربه الملتقى على الاستضافة مؤكداً على ان هدف هذا اللقاء هو تعزيز الشراكة والتعاون  ما بين الملتقى وكلية دار الكلمة, مشيداً بمساهمة ومشاركة الملتقى في نشاطات الكلية المستمرة وخاصة مساهمته في تخصص الصياغة وتشكيل الذهب في الكلية, معرباً عن أمله بالاهتمام بالسياحة الدينية لمدينة الخليل وتنشيط السياحة الداخلية في المدن الفلسطينية, مشيراً الى المهمة الملقاه على عاتق الدليل السياحي بالحفاظ على التراث الفلسطيني والأماكن السياحية وجذب السياح وتعريفهم على هذه الأماكن بهدف إيصال الرسالة الصحيحة عن فلسطين وواقعها التاريخي.

وفي كلمته دعا د. حازم التميمي الى ضرورة الحفاظ على الإرث التاريخي الفلسطيني وخاصة في البلدة القديمة في الخليل مشيراً الى ما تعانيه من  ضعف بالمعرفة بالمكنون التاريخي للمدينة,  داعياً الى تكثيف الجهود للعمل على تنشيط السياحة الداخلية للمدن الفلسطينية, مشيراً الى مساهمته في تنظيم مسابقة لأفضل عمل ملهم يعرض ضمن فعاليات ونشاطات كلية دار الكلمة.

وناقش المجتمعون الأهمية التاريخية لمدينة الخليل والمعيقات التي تتعرض لها المدن الفلسطينية بفعل تقطيع اوصالها من طرف الاحتلال الإسرائيلي, مشددين على استمرارهم في الحفاظ على كل ما من شأنه جذب انظار العالم الى سياحتنا وتعريفهم  بتاريخ دولة فلسطين منذ الاف السنين.

كما وتم تنظيم زيارة للأدلاء السياحيين الى شركة مجوهرات القواسمي حيث كان في بإستقبالهم رئيس مجلس إدارة الشركة وعضو مجلس ادارة الملتقى احمد غازي القواسمي, والذي اصطحبهم بجولة في اقسام الشركة للتعرف على هذه الصناعة الحرفية المهمة وعرض امام الطلاب أهميتها ودقتها والجهود التي تبذلها الشركة بهدف تطوير هذه الصناعة ان كان من خلال تدريب الكادر البشري المؤهل او من خلال نقل الخبرة الى المؤسسات الاكاديمية, ايماناً بأهمية نقل المعلومة في تطوير أي صناعة حرفية وحمايتها, كما ودعا رجل الاعمال القواسمي الى ضرورة إيجاد الأفكار التي من شأنها تطوير مسارنا السياحي في البلدة لما تحويه من عناصر تاريخية قيمة جديرة بالاهتمام.

وفي نهاية اللقاء نظم الملتقى للوفد جولة سياحية في البلدة القديمة رافقتهم بها الدليل السياحي لينا الحموري, والتي قدمت شرحاً مفصلاً حول اهم المعالم التاريخية في البلدة وختمت الجولة بزيارة للحرم الابراهيمي الشريف.