ما أفضل التمارين التي تساعد على تغيير وضع الجنين داخل الرحم؟

ما أفضل التمارين التي تساعد على تغيير وضع الجنين داخل الرحم؟
يزداد تساؤل السيدات الحوامل، خاصة السيدات في الثلث الأخير من الحمل عن التمارين المناسبة لتغيير وضعية الجنين في الرحم، أي التمارين التي تجعل الجنين في وضعية الولادة بحيث يكون الرأس في الأسفل ولا يكون وجه الجنين مقابلاً لعمودها الفقري.

و لذلك كشفت الدكتورة منى حمدان شرحاً لأهم التمارين التي تساعد على تغيير وضعية الجنين، وفق (سيدتي).

متى تبدأ التمارين التي تساعد على تغيير وضعية الجنين ؟

في الأسبوع الرابع والثلاثين من أسابيع الحمل يبدأ الجنين في اتخاذ الوضعية المناسبة للولادة بعد النزول إلى منطقة الحوض على أن تكون الرأس للأسفل والأرجل للأعلى، وفي حال لم يتحول الجنين لهذه الوضعية المناسبة للولادة الطبيعية فيجب على الحامل ممارسة بعض التمارين التي تساعد على تغيير وضعية الجنين.

نصائح عند ممارسة تمارين تغيير وضعية الجنين:

تبدأ تمارين تسهيل الولادة في الشهر التاسع من الحمل، أي في الشهر الأخير، و يجب ألا تزيد فترة ممارسة التمارين عن عشر دقائق متصلة لكي لا تصاب الحامل بالإرهاق، و يمكن أن تعاود التمارين في فترة ثانية من اليوم، ولمدة عشر دقائق كل يوم. 

رياضة المشي

يمكن للحامل ممارسة رياضة المشي دون أن تسبب أي مضاعفات، ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر من وجود علامات إجهاض سابقة، وفي حال شعرت الحامل بأي تعب أو زيادة في خفقان القلب يجب ان تتوقف فوراً.

تمارين الاسترخاء

يمكن للحامل أن تمارس تمارين الاسترخاء مرة كل يوم، ويمكن أن تقومي بالآتي: تمددي  على الأرض، وافردي يديك وساقيك مفتوحتين، ثم خذي شهيقاً عميقاً واحبسي نفسك وحاولي أن تفردي يديك وساقيك بكل قوتك، وكأنها تسحب إلى الخارج، ثم أخرجي الهواء من صدرك ببطء، وحاولي الاسترخاء قدر استطاعتك على ألا تزيد مدة حبس النفس أكثر من عشر ثوان.

جلوس التربيعة

يمكن للحامل ممارسة الجلوس المربع التربيعة في حال الشعور بآلام الولادة.

تمارين القرفصاء

تعمل تمارين القرفصاء على توسيع قناة الولادة، وبالتالي نزول الجنين إلى الحياة كما تساعد تمارين القرفصاء أيضاً.

التعليقات