عاجل

  • البرلمان العربي: نحذر من إصرار إسرائيل على تنظيم "مسيرة الأعلام"

فيات تكشف عن أسماء السيارات التي ستتوقف للأبد

فيات تكشف عن أسماء السيارات التي ستتوقف للأبد
كشفت شركة السيارات الإيطالية فيات (Fiat)، عن قرارها بالتوقف نهائيا عن تصنيع السيارات التقليدية من أجل السيارات الكهربائية، حيث تهدف فيات من القرار بأن تصبح علامة تجارية تعمل بالكهرباء فقط بحلول عام 2030.

و تعهدت فيات بالتخلص التدريجي من جميع نماذج محركات الاحتراق من خط إنتاجها العالمي اعتبارا من عام 2025، وفق (العين الإخبارية).

وأطلقت فيات حديثا إصدارا جديدا بالكهرباء فقط من سيارتها ذات الشعبية الكبيرة في المدينة Fiat 500، التي يتم بيعها جنبا إلى جنب مع محرك الاحتراق الحالي.

و قالت فيات: "إنها تريد تحسين الوصول إلى السيارات الكهربائية، وتقليل الحواجز أمام الدخول، بما في ذلك تحسين البنية التحتية للشحن والمساهمة في تحسين جودة الهواء".

من جهته قال أوليفييه فرانسوا، رئيس فيات: "إنه بين عامي 2025 و 2030، تصبح مجموعة منتجاتنا تدريجيا كهربائية فقط، وسيكون هذا تغييرًا جذريا لشركة فيات".

و أضاف" قرار إطلاق Fiat 500 الجديدة الكهربائية اتخذ قبل فيروس (كورونا)، وكنا ندرك في ذلك الوقت أن العالم لا يمكنه قبول المزيد من التنازلات، وقد تم تذكيرنا بالحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراء وفعل شيء ما لكوكب الأرض".

وأصبحت فيات أحدث علامة تجارية تلتزم بتحويل أسطولها بشكل كامل أو كليا في أعقاب تشريع صارم على نحو متزايد، وقد التزمت العديد من البلدان، بما في ذلك المملكة المتحدة، بحظر مبيعات جميع السيارات الجديدة غير عديمة الانبعاثات تقريبًا اعتبارًا من عام 2030 فصاعدًا.

ولكن التزام شركة فيات بأن تصبح كهربائية فقط بحلول ذلك التاريخ سوف ينطبق في البلدان التي لا يزال يُسمح فيها بمبيعات محرك الاحتراق الداخلي.

و تتلاءم هذه الخطوة مع تركيز شركة فيات المتزايد على سيارات المدينة، بقيادة Fiat 500، كما أنها تساعد على تمييز العلامة التجارية عن غيرها من العلامات التجارية الرئيسية في مجموعة Stellantis، مثل فوكسهول وستروين.

ولم تقدم شركة فيات أي تفاصيل عن خطط السيارات الكهربائية المستقبلية بخلاف Fiat 500 الجديدة، ولكن العلامة التجارية تقول: إن الإنتاج لن يقتصر على سيارات المدينة.

وفي عام 2019، كشفت عن Centoventi Concept EV، التي استعرضت الجيل التالي من Fiat Panda، ومن المرجح أن تستخدم هذه السيارة المنصة الصغيرة التي طورتها شركة فيات والتي تدعم سيارة Fiat 500 الجديدة.

ومن المحتمل أن تقوم الشركة أيضًا بتطوير السيارات الكهربائية عبر منصة STLA، التي تستخدمها بيجو e208 و فوكسهول Corsa-e.

وتقول الشركة التي تتخذ من تورينو مقراً لها: "إنها تهدف إلى تحسين توافر محطات الشحن للمجتمعات التي ليس لديها وصول منتظم، وتتطلع إلى زيادة عدد نقاط الشحن السريع".

وأكدت شركة فيات تحولها إلى علامة تجارية للسيارات الكهربائية فقط بينما أعلنت عن خطط لإعادة التفكير في البيئات الحضرية لعصر السيارات الكهربائية.

التعليقات