عاجل

  • القائمة المشتركة لبينت: يجب إلغاء مسيرة الأعلام.. أنتم مسؤولون عن أي تصعيد محتمل

الاحتلال يخطر بهدم بركة مياه في بردلة بالأغوار الشمالية

رام الله - دنيا الوطن
أخطرت قوات الاحتلال اليوم السبت بإزالة وهدم بركة للمياه في قرية بردلة بالأغوار الشمالية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أخطرت بإزالة البركة التي تعود للمواطن محمد صوافطة على مدخل قرية بردلة.

ويعيش في بردلة حوالي 2500 فلسطيني يعتمدون على تربية المواشي والزراعة بأنواعها الثلاثة المحمية والمكشوفة والأشجار المثمرة كمصدر أساسي للعيش، الأمر الذي يستخدمه الاحتلال كسلاح ضدهم فيحاربهم في قوت يومهم.

ويقود الاحتلال حرب مياه شرسة ضد بردلة والقرى المحيطة بها في الأغوار، فيحرمهم من استخدام شبكة المياه وهي التي تشكل رأس مال المزارع، ويعتقل ويهدد كل من يمدد وصلات للحصول عليها.

ولا تقف المعاناة عند هذا فحسب، فيمنع الاحتلال كل من يحاول حفر بئر ارتوازي ولا يمنحهم تراخيص.

وفي كل مرة يصادر الاحتلال أدوات الحفر والآليات باهظة الثمن التي يستخدمها الأهالي في حفر الآبار، فتتضاعف خسارتهم ويحاصرهم الاحتلال من كل الجهات.

وأهالي بردلة من ضحايا اتفاقية "أوسلو" التي حرمتهم من الحصول على مساكن آمنة تأويهم، وتصنيف القرية كمنطقة "ج" في معظمها الأمر الذي منعها من التطور والتقدم، والحصول على أدنى الخدمات نتيجة لمنع التراخيص.