والد الشهيد الأعرج يشيد بوفاء المقاومة في غزة لشهداء الضفة

والد الشهيد الأعرج يشيد بوفاء المقاومة في غزة لشهداء الضفة
رام الله - دنيا الوطن
قال والد الشهيد باسل الأعرج إنه يشعر بفخر والاعتزاز من حجم وفاء المقاومة للشهداء الذين ضحوا بأغلى ما يمكن من أجل هذا الوطن، مثمنا خطوة كتائب القسام بكتابة أسماء الشهداء على الصواريخ التي تطلقها تجاه بلدات الاحتلال.

 ونبه الأعرج الى أن مثل هذه الخطوات ترفع معنويات ذوي الشهداء، مشيراً الى أن الأجساد قد تموت لكن لا يموت الفكر، موضحًا أن نجله باسل مثّل فخرا لكل أطياف الشعب الفلسطيني الذين تسابقوا على تبنيه، فقد كانت دائما بوصلته تشير إلى فلسطين.
 
ووجه الأعرج رسالة للشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده بضرورة أن يلتف حول المقاومة لأنها الخيار الوحيد لاستعادة الأرض وليس المفاوضات العبثية، معتبرا أن المقاومة هي عنوان كل حر شريف ونهج كل وطني يحلم بالتحرير والانعتاق من المحتل.

وذكر الأعرج أن طريق الأنفاق يبدأ بأنفاق المقاومة في غزة والتي من خلالها تم الوصول لإنجازات لاستهداف الاحتلال جوا وبرا وبحرا.

وأردف:" أهل غزة رفعوا رؤوس العرب جميعا وتغلبوا على أقصى حصار، بل وصنعت من خلاله صواريخ تطال الاحتلال في كل أماكن تواجده".

ودعا الأعرج أهالي الشهداء ألا يندم أحدهم على فقدان ولده، مبينا أن الوطن أغلى من المال والبنون والدنيا زائلة والحياة الباقية ستكون في الاخرة لأن الأحرار يموتون بعزة وشرف لأجل الله.

و كانت كتائب القسام أهدت عدداً من رشقاتها التي دكت "تل أبيب" إلى أرواح شهداء القدس والضفة المحتلة وخطت أسماء عدد منهم على الصواريخ التي ضربت العدو.