الميزان يحذّر من استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة

الميزان يحذّر من استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة
رام الله - دنيا الوطن
حذّر مركز الميزان لحقوق الإنسان، من استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، إثر العجز في الطاقة الكهربائية الذي يرتفع إلى 76% في ظل استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لشبكات الكهرباء.

وقال الميزان: "تشهد الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة تدهوراً غير مسبوق، جراء العدوان الذي تشنّه قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ يوم الاثنين الموافق 10أيار/مايو 2021، والذي استهدفت فيه تلك القوات المدنيين والأعيان المدنية والممتلكات الخاصة والعامة، ونتيجةً لذلك تضررت شبكات توصيل التيار الكهربائي إلى منازل المواطنين والمؤسسات الصحية والخدمية والعامة، في الوقت الذي مازالت تواصل فيه فرض عقاب جماعي لأكثر من مليوني انسان في القطاع". 

وذكر المركز إلى أن  المعلومات التي جمعها باحثيهم تشير إلى أنّ كمية الطاقة الكهربائية المتوفرة في قطاع غزة هي 96 ميجا وات، من أصل 120 ميجا وات كانت تصل القطاع من الخطوط الإسرائيلية، في الوقت الذي يحتاج فيه إلى 400 ميجا وات من الطاقة لتلبية احتياجات السكان على مدار الساعة، ليرتفع بذلك العجز في الطاقة الكهربائية إلى ما نسبته 76% في القطاع.

وشدد على أن العدوان الإسرائيلي على القطاع تسبب في تشوّش جدول توزيع التيار الكهربائي على منازل المواطنين في محافظات غزة، وأصبح من ثلاث لـأربع ساعات وصل مقابل 20ساعة قطع، بينما لم تتمكن طواقم شركة توزيع الكهرباء من إعادة توصيل التيار لبعض الأحياء والمناطق منذ أيام، لصعوبة وصولهم وإصلاح الشبكات ما تسبب في الانقطاع الدائم للتيار عن مناطق سكنية واسعة.

وذكر مركز الميزان لحقوق الإنسان، أنه تعطل ستة خطوط رئيسية للكهرباء نتيجة للعدوان المتواصل على قطاع غزة، تغذي القطاع من داخل الخط الأخضر، هي خطوط: (بغداد، القبة، الشعف- وتغذي محافظة غزة، وخط F7 - ويغذي المحافظة الوسطى، وخط F11 - ويغذي محافظة خانيونس، و خط F9 - ويغذي محافظة رفح)، ويصل إجمالي قدرتهم لنحو 75ميجاوات.

وأشار إلى الخلل الذي أصاب الخط J10 الناقل للكهرباء داخلياً من محطة توليد كهرباء غزة إلى محافظتي غزة والشمال، وقدرته 10ميجاوات، والذي لم يسمح حتى اللحظة للطواقم الفنية الفلسطينية والاسرائيلية بإصلاحها بسبب إعلان قوات الاحتلال المناطق المحاذية للسياج الفاصل بأنها مناطق عسكرية مغلقة.

وتفيد المعلومات المتوفرة من شركة توزيع الكهرباء، وفق ما نقل الميزان، بأنّ العدوان المتواصل على قطاع غزة ألحق أضراراً كبيرة في شبكات الكهرباء، حيث تضرر 12 محول كهربائي، و81 مكونات شبكة ضغط عالي، و281 مكونات شبكة ضغط منخفض، وأن إجمالي الخسائر تقدر بنحو 7,33 مليون دولار.

واستنكر مركز الميزان،  استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمدنيين والبنية التحتية والمرافق الحيوية والتي لا غنى عنها لحياة السكان في قطاع غزة، ومنع دخول الوقود لتشغيل محطة توليد الكهرباء، والذي يشكل انتهاك واضح لقواعد القانون الدولي الإنساني الذي يحظر على دولة الاحتلال معاقبة المدنيين.

وناشد المركز، المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية بالتدخل العاجل وإلزام قوات الاحتلال الإسرائيلي بوقف العدوان على قطاع غزة، ومنع استهداف المدنيين وممتلكاتهم الخاصة والعامة، ووقف العقوبات الجماعية، وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، وفتح معبر كرم أبو سالم واستئناف توريد السولار الصناعي إلى محطة التوليد في قطاع غزة، كذلك السماح للطواقم الفنية بإعادة وإصلاح شبكات الكهرباء، وعدم استهداف مرافق البنية التحتية وضمان سلامة العاملين في المجالات الخدماتية كالكهرباء والمياه.

التعليقات