وزيرا الخارجية الأمريكي والمصري يبحثان هاتفياً تطورات التصعيد في الضفة وغزة

وزيرا الخارجية الأمريكي والمصري يبحثان هاتفياً تطورات التصعيد في الضفة وغزة
رام الله - دنيا الوطن
قالت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الأحد، إن الوزير أنتوني بلينكن، بحث في اتصال هاتفي مع نظيره المصري، سامح شكري، "العنف في إسرائيل والضفة الغربية وغزة".

وأضافت الوزارة، في بيان صحفي، إن بلينكن جدد في اتصاله مع شكري، دعوته جميع الأطراف إلى تهدئة الوضع المتوتر.

وفي وقت سابق، قال موقع (أكسيوس) الأمريكي، نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين، إنه من المرجح بشكل كبير بدء محادثات لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، في غضون أيام.

وأضاف الموقع، أن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، لم يضغط على الإسرائيليين لوقف العملية العسكرية ضد غزة، لافتاً إلى أن واشنطن لا ترغب في حرب شاملة ولا إصابة مدنيين في غزة.

وفي السياق، أكد موسى أبو مرزوق، نائب رئيس حركة (حماس) في إقليم الخارج، الأحد، أن الوساطات في مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة، لم تنجح حتى الآن.

وأضاف أبو مرزوق، في تصريحات لقناة (الجزيرة)، أن وقف إطلاق النار سيتم بناء على شروط المقاومة الفلسطينية، وليس وفقاً لشروط الإحتلال الإسرائيلي.

وحول الموقف الأمريكي، قال أبو مرزوق، إن الولايات المتحدة، هي المسؤول الأول بعد إسرائيل، عن دماء الفلسطينيين.

التعليقات