الحساينة: لم نكن على علم بتشكيل المجلس التنسيقي للقوائم الانتخابية

الحساينة: لم نكن على علم بتشكيل المجلس التنسيقي للقوائم الانتخابية
مفيد الحساينة
رام الله - دنيا الوطن
أكد الدكتور مفيد الحساينة، رئيس قائمة (فلسطين للجميع) الانتخابية، بأن إجراء الانتخابات دون القدس، يعتبر تفريطا وتنازلاً عن القدس وقبولا بصفقة القرن.

وقال الحساينة، في تصريح صحفي، وصل "دنيا الوطن": "إيمانا منا بوحدة الشعب الفلسطيني، إلا أننا لم نكن على علم بتشكيل المجلس التنسيقي للقوائم الانتخابية، وإننا لم تواصل مع القائمين على تشكيل هذا المجلس، ولم نخول أحداً بالتوقيع على تشكيل هذا المجلس مع إحرامنا لجميع القوائم، مؤكدين على أي نشاط يدعم وحدة الشعب الفلسطيني من جميع القوائم والفصائل الانتخابية".

وأضاف: "نتمنى أن تتضافر كافة الجهود لتوحيد المسار السياسي لإنهاء الانقسام وإزالة آثاره وتداعياته، بدءاً بتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون أولوياتها التجهيز لإجراء الانتخابات بما فيها القدس باعتبارها المخرج الوحيد للوحدة الفلسطينية".

واختتم الحساينة تصريحه بالقول: "نؤكد على موقفنا الثابت والداعم للقيادة الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والرافض للمؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية منها صفقة القرن وحصار غزة والقدس".

التعليقات