عاجل

  • غارة إسرائيلية على غرب مدينة غزة

مباشر | آخر التطورات في غزة صباح اليوم

"مفتاح" تستكمل الحوار حول انعكاس قيم الديمقراطية والمساواة ضمن برامج القوائم الانتخابية

"مفتاح" تستكمل الحوار حول انعكاس قيم الديمقراطية والمساواة ضمن برامج القوائم الانتخابية
أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
عقدت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" اليوم السبت الموافق 17/4/2021، جلسة خاصة هي الثانية ضمن سلسلة من الجلسات حول ترجمة قيم الديمقراطية والمساواة ضمن برامج القوائم الانتخابية، حيث تركزت مداخلات ممثلي القوائم المشاركة في الجلسة على موضوعات العدالة والمساواة، والتشريعات، والسياسات العامة.

وأكدت المداخلات، تلك على دور المرأة ومساواتها مع الرجل في مراكز صنع القرار، وضرورة تعزيز قيم الديمقراطية وترسيخها في الحياة العامة، وضمان تمثيل حقيقي للشباب في القوائم الانتخابية وفي مراكز صنع القرار.

 وبشأن التشريعات، أكدت المداخلات على ضرورة الالتزام بانتظام العملية الديمقراطية واحترام نتائجها، وتعزيز دور السلطة التشريعية مستندة إلى القانون الأساسي الفلسطينية، واعتماد مبدأ على العدالة الاجتماعية في سن القوانين. وعلى الرغم من تباين وجهات النظر، إلا أن القوائم الانتخابية المشاركة أكدت على أهمية العمل على إقرار قانون حماية الأسرة من العنف، وسن تشريعات جديدة عصرية قائمة على العدالة والمساواة يقبل بفصل السلطات، وإعادة النظر في بعض القرارات بقانون.

وفيما يتعلق بالسياسات العامة، دعت المداخلات إلى استغلال مصادر الثروات الطبيعية، وتمكين الشباب والمرأة، وتخصيص الموارد المالية الكافية في مجالات الصحة والتعليم وبناء اقتصاد تقشفي مقاوم، لما له من دور في تعزيز صمود المواطنين.

وفي مداخلتها على ما ورد من مداخلات من قبل ممثلي القوائم، خاصة ما تعلق بمراجعة القرارات بقانون، أكدت د. عشراوي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة "مفتاح" أن هذه القرارات أملتها الضرورة القصوى التي فرضتها فترة غياب التشريعي، ما يستوجب مراجعة هذه القوانين بذكاء وعدم إلغائها جميعاً لما يترتب على ذلك من عواقب.

في حين، دعت د. تحرير الأعرج المديرة التنفيذية ل"مفتاح" ممثلي القوائم الانتخابية إلى عدم الابتعاد عن إطار قانون حماية الأسرة من العنف وإيلائه ما يستحقه من اهتمام، لما بهذا القانون من أهمية بذات القدر التي تشكلها القوانين الأخرى.

تأتي هذه الجلسة الحوارية، ضمن  تدخلات ومتابعات مؤسسة "مفتاح" لقضايا الانتخابات التشريعية المنوي عقدها بتاريخ 22/5/2021 وفي إطار الهدف الاستراتيجي ل "مفتاح" بتعزيز الحوار الديمقراطي والحكم الصالح في فلسطين وضمان إيجاد بيئة حاضنة لمشاركة النساء والشباب، وحامية لحقوق المواطنة والحريات وقيم المساواة، وتسليط الضوء على رؤى وبرامج القوائم الانتخابية تجاه تعزيز شراكة المرأة والشباب سياسياً من خلال تمثيل النساء والشباب في البرامج الانتخابية وتعظيم حضور قضايا المرأة من منظور حقوقي مدني على رأس مهام المجلس التشريعي القادم.

وتسعى "مفتاح" من خلال هذه الجلسات الحوارية إلى خلق مساحات عامة لمشاركة وإطلاع الجمهور الفلسطيني على دور الأحزاب والفصائل والفاعلين على الساحة السياسية الفلسطينية في تبني أجندة وقضايا المرأة الفلسطينية، وترجمتها إلى التزامات في البرامج الانتخابية، وتعزيز قيم المساواة وخلق شراكة حقيقية للنساء في الانتخابات التشريعية القادمة بوصفهن شريكاً في النضال وبناء مؤسسات دولة فلسطينية ديمقراطية ذات سيادة.