عاجل

  • الجيش الإسرائيلي: استهدفنا منزلي يحيى السنوار القيادي في حركة حماس وشقيقه محمد القيادي في القسام

  • إذاعة الأقصى: انتشال أربعة شهداء من تحت أنقاض المنازل المدمرة في شارع الوحدة وسط مدينة غزة

  • طائرات الاحتلال تدمر منزلاً لعائلة البطش في بلدة جباليا شمال قطاع غزة

مباشر | تواصل عمليات البحث عن ناجين تحت أنقاض المنازل المدمرة وسط غزة

التربية تطلق سباق مسافر يطا بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب و"العربية الأمريكية

رام الله - دنيا الوطن
أطلقت وزارة التربية والتعليم، برعاية وزيرها أ.د. مروان عورتاني، وبالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة والجامعة العربية الأمريكية، اليوم، فعاليات سباق مسافر يطا؛ في رسالة حملت دلالات وطنية وتربوية ورسائل دعم ومساندة للمنطقة المستهدفة من الاحتلال.

جاء ذلك بمشاركة مدير عام النشاطات الطلابية، ممثل الوزارة، أ. عبد الحكيم أبو جاموس، ومدير عام تربية يطا أ. ياسر صالح، وممثل الجامعة العربية الأمريكية د. سعيد أبو معلا، وأمين سر اتحاد المعلمين في يطا أ. عايد الجندي، ومدير دائرة النشاط الرياضي والعمل الاجتماعي أ. عارف عصايرة، ورئيس قسم النشاط الرياضي في الوزارة أ. ندين طوقان، وأسرة المديرية والفعاليات الرسمية والمجتمعية.

وقد انطلق السباق من المنطقة الواقعة بين مسافر يطا وباديتها واتجه صوب مدرسة المسافر الثانوية؛ ليفوز بالمركز الأول (أساسي دنيا) الطالب أحمد كايد من مدرسة المسافر الثانوية المختلطة، والطالب مؤيد كامل النجادة (أساسي عليا) من مدرسة الكعابنة الأساسية المختلطة، وفي نهاية السباق جرى احتفال وفق البروتوكول الصحي في مدرسة المسافر تم خلاله تكريم الفائزين والمؤسسات المشاركة.

وفي مستهل الفعالية؛ بين أبو جاموس أن هذا السباق يبعث برسائل رمزية مفادها؛ التأكيد على الثبات والصمود والوقوف إلى جانب الأهالي والطلبة والأسرة التربوية خاصة في المناطق المستهدفة، مثمناً روح العمل المشترك والتعاون بين الوزارة والمجلس الأعلى للشباب والجامعة العربية الأمريكية والمبادرة؛ لتنظيم مثل هذه الفعاليات، التي تأتي في ظل تحديات الجائحة وممارسات الاحتلال المجحفة.

بدوره، أكد أبو معلا ضرورة الوقوف إلى جانب مسافر يطا وطلبة مدارسها والبحث عن منح دراسية وتوفيرها؛ عبر الجامعة العربية الأمريكية وغيرها من المؤسسات الداعمة، معبراً عن اعتزازه بالشراكة الناجزة بين الجامعة والوزارة والمجلس الأعلى وجميع الشركاء المساندين للتعليم في هذه المناطق النائية والمستهدفة بفعل الاحتلال.

وفي كلمته، قال صالح: "إن مثل هذه النشاطات تؤكد على حقنا في هذه الأرض"، داعياً المؤسسات الشريكة المشاركة إلى دعم القطاع التعليمي في مسافر يطا وتوفير الاحتياجات التي تسهم في صمود الأهالي لا سيما دعم طلبة الثانوية العامة.

من جهته، أشار رئيس مجلس مسافر يطا نضال أبو يونس إلى واقع التحديات والمعاناة التي تواجهها مسافر يطا والضغوطات الاحتلالية الرامية إلى اقتلاع الأهالي وتهجيرهم، معبراً عن شكره لوزارة التربية على دورها المساند للمنطقة؛ عبر تشييد المدارس وغيرها.

بدورها، شكرت ممثل إقليم حركة فتح في يطا وضواحيها أ. انتصار أبو صبحة جهود القائمين على هذه الفعالية، داعيةً إلى تكثيف الفعاليات الداعمة والمساندة بشكل دائم ومتواصل.

وفي ختام الفعالية تم توزيع أدوات رياضية على مدارس مسافر يطا المشاركة في السباق، كما تم تكريم السيدة المناضلة عربية النواجعة؛ باعتبارها أكبر معمرة في المسافر، وتعزيزاً لصمودها وثبات أهالي المنطقة.