عاجل

  • الإعلام الإسرائيلي: إصابة سبعة إسرائيليين في قصف سديروت

  • سرايا القدس: لتكن تكبيرات العيد مع تاسعة البهاء والمقاومة

  • إذاعة الأقصى: طائرات الاستطلاع تستهدف عدد من المنازل في مدينة بيت حانون

  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان

  • إسرائيليون يحطمون محال تجارية لفلسطينيين في مدينة يافا

  • إتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية: الاحتلال يرتكب جريمة جديدة ويدمر العديد من المؤسسات الاعلامية في غزة

  • لجنة دعم الصحفيين: تدمير برج الشروق يستدعي تحركا عاجلا من المؤسسات الدولية

  • صفارات الإنذار تدوي في كسيوفيم

مباشر | سرايا القدس: لتكن تكبيرات العيد مع تاسعة البهاء والمقاومة

الإغاثة الزراعية تطلق رزمة من المشاريع في محافظة سلفيت

الإغاثة الزراعية تطلق رزمة من المشاريع في محافظة سلفيت
رام الله - دنيا الوطن
أطلقت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) رزمة من المشاريع في بلدات قراوة بني حسان ، مسحة ، سكاكا ، ياسوف ، رافات ، ديربلوط وحارس ، وذلك بمشاركة مجموعة العمل المكونة من مؤسسة الهايدرولوجيين الفلسطينيين ومركز الإرشاد النفسي والاجتماعي للمرأة و ممثلة مؤسسة التعاون من أجل السلام الإسبانية ACPP .

وأعلنت الإغاثة الزراعية من خلال مديرها العام أ. منجد أبو جيش وشركائها في مجموعة العمل عن اطلاق مشروع تأهيل أراضي قريتي سكاكا وياسوف ، حيث سيتم تأهيل واستصلاح ١٩٠ دونم في كلا البلدتين ، بالإضافة لتشكيل لجان حماية مجتمعية ومساعدتهم على وضع خطة للحد من المخاطر البشرية والطبيعية.

ووقعت الإغاثة الزراعية اتفاقية تزويد جمعية قراوة بني حسان التعاونية للزيت العضوية بمدخلات انتاج زيت زيتون عضوي ، بهدف رفع قدرة الجمعية على انتاج هذا الصنف ، بالإضافة لتحسين قدراتهم في عمليات التعبئة والتغليف وفتح افاق تسويقية جديدة بما ينعكس بشكل اقتصادي جيد على أعضاء وعضوات الجمعية التعاونية .

كما تم الإعلان عن مشروع التعاون الإسباني الذي يستهدف قرى مسحة ، رافات، ديربلوط، قراوة بني حسان ، حارس وسكاكا في محافظة سلفيت ، حيث سيتم خلال المشروع توزيع سلال غذائية و طرود صحية ل 300 عائلة ، بالاضافة لتوفير فرص عمل بواقع 120 يوم عمل لمساعدة الأسر في هذه المواقع من خلال توفير دخل لهم .

من جانبه أكد مدير عام الإغاثة الزراعية أ. منجد أبو جيش على استمرار المؤسسة استهداف محافظة سلفيت بالانشطة و المشاريع المختلفة نظرا للهجمة الاستيطانية الشرسة التي تعاني منها ، حيث ان استمرار المشاريع و الأنشطة و تكامليتها تعني تعزيز صمود المزارعين و تثبيتهم في أراضيهم وهو الأمر الذي يشكل مانعا حقيقيا للاستيطان .

وشدد أبو جيش على أهمية وجود لجان الحماية المجتمعية في القرى وتمكينها من العمل من خلال اسنادها من قبل المجالس القروية و البلديات والمواطنين ، وذلك لأن وجود لجان الحماية المجتمعية يشكل إضافة نوعية للموقع التي تتواجد فيه ، حيث ان أعضاء هذه اللجان تلقوا تدريبات مختلفة إدارية و عملية تساعدهم على عمليات التخطيط وتحديد احتياجات مجتمعاتهم والمخاطر المحدقة بها  والتواصل مع المؤسسات المختلفة و تنفيذ مبادرات للتقليل من أثار هذه المخاطر .

ويشار الى أن الإغاثة الزراعية تعمل حاليا في 12 بلدة وقرية في محافظة سلفيت وتولي الأهمية لمشاريع الطرق الزراعية وتأهيل واستصلاح الأراضي ، بالإضافة لمشاريع المياه المختلفة و المساعدة على تشكيل لجان الحماية المجتمعية ومساعدتها على تنفيذ أنشطة ومبادرات تعزز من قدرة الشباب على الانخراط في مجتمعاتهم وتوصلهم الى مراكز صنع القرار  .