مباشر | تواصل عمليات البحث عن ناجين تحت أنقاض المنازل المدمرة وسط غزة

طلبة جامعة البوليتكنك يبتكرون آلة أتوماتيكية لتحويل الصور للوحات مرسومة بالخيوط

طلبة جامعة البوليتكنك يبتكرون آلة أتوماتيكية لتحويل الصور للوحات مرسومة بالخيوط
رام الله - دنيا الوطن
تمكّن ثلاثة طلبة من جامعة بوليتكنك فلسطين بابتكار آلة أتوماتيكية لتحويل الصور الى لوحات مرسومة بالخيوط " Automatic String Art Machine"، والقائمون على المشروع طلبة من كلية تكنولوجيا المعلومات وهندسة الحاسوب تخصص هندسة أنظمة الحاسوب وهم: طارق القاضي، انيس حماد، شاكر عوض، وأشرف على المشروع الدكتور علاء الحلواني والدكتور زين صلاح، ويأتي المشروع ضمن مُتطلبات التخرج في الجامعة.

تقنية حديثة

المشروع عبارة عن آلة تقوم بتحويل اي صورة رقمية الى صورة مصنوعة من الخيوط  حيث  يتكّون  المشروع من  الجزء الأول وهو: ادخال  الصورة  إلى الحاسوب وتحويلها  الى فورمات معين من ارقام  تبيّن  ما هي  التوصيلات  اللازمة  لإدخالها  الى المُتحكم، والجزء الثاني: يقوم  المُتحكم  بقراءة  هذه  الارقام ويعطي اوامر للمحرك  بالدوران  حسب  الرقم  المطلوب،  وهكذا حتى تنتهي  جميع الارقام  وتنتهي عملية  الرسم.

ويتكّون المشروع من كود برمجي  يحول  الصورة  الى فورمات معين  ليقبله المُتحكم (على جهاز حاسوب شخصي)، ومٌتحكم الاردوينو تم استخدامه ليتم التحكم  بالمُحركات، ومُحرك من نوع  سيرفو وآخر من نوع  ستيبر، وصندوق  خشبي  لحمل  اللوحة والقطع الاخرى، ولوحة  الرسم  التي  سوف يتم الرسم  عليها، ومراوح  للتبريد.

أهميّة المشروع ومراحل انجازه

تكمن  أهميّة  هذا المشروع  بانّه يوفر الوقت والجهد بشكل  كبير في  صنع  صور او لوحات من هذا النوع (صورة مرسومة بالخيوط)، حيث أنّ هذه  العملية  تحتاج  الى رسّام  ماهر  ووقت  كبير لعمل  لوحة من  هذه النوع  يدوياً.

وأنجز الطلبة المشروع  على ثلاثة مراحل: في المرحلة الأولى تم كتابة  كود برمجي  بلغة  بايثون  حتى يتم التمكّن  من التعامل مع  الصور وبجميع اشكالها،  ومن ثم عمل  بعض المُعالجة عليها ليتم  من  خلالها استنتاج  الشكل المُناسب  للبيانات التي  سوف  تذهب للمُتحكم، وتم في المرحلة الثانية اختيار جميع  القطع التي تلزم للمشروع وتجميعها وربطها ببعضها البعض وتهيئة المُتحكم  لاستقبال  البيانات  من الحاسوب ليتم التعامل معها، وبعد التأكّد من أنّ البيانات تصل بالشكل الصحيح للمُتحكم، وقام الطلبة بتجربة  تحريك المُحركات  بناء على هذه البيانات، وفي المرحلة الثالثة تم  اختبار النظام ككل  وشبكه مع بعضه البعض ووضع لوحة  للتجريب  عليها، وبعد التأكّد من أنّ كل شيء على ما يرام وانّ النتائج التي  ظهرت هي النتائج المُتوقعة  تم اتمام  عمل  المشروع.

آلية عمل المشروع

يعمل هذا المشروع عن طريق عمل بعض المُعالجات على الصورة  ومن  ثم نقل  هذه النتائج  الى المُتحكم  ليقوم  المُتحكم  بتشغيل  المُحركات وتحريكها حسب هذه النتائج ليقوم بالرسم على اللوحة وعمل الصورة من الخيوط.

التحديات

واجه الطلبة بعض الصعوبات  في اختيار القطع اللازمة  وبعض المواصفات المناسبة للمشروع  ولكن ببعض الاستشارات من اصحاب الخبرة في القطع الإلكترونية  تغلب الطلبة على هذه المشكلة، وقام الطلبة بحل بعض  المشاكل البرمجية وباستشارة مُشرفي المشروع، وكان لجامعة بوليتكنك فلسطين دور فعّال بتزويد الطلبة بالعلم والمعرفة الكافية لإنجاز المشروع.

فرصة ذهبية

يعتبر المشروع فرصة ذهبية 100% ليصبح  مُنتجاً تجارياً لأنّه  الأول  من نوعه  في البلاد، إذ يقدّم مُنتجاً ذو قيمة جمالية عالية ومُمتعة  للناظرين، ويطمح طلبة في المُستقبل  لإنشاء عمل مشروع ريادي خاص بهم، وإنشاء لوحات بأشكال واحجام  مُختلفة  تناسب جميع الآراء والشخصيات.