مباشر | ثلاث إصابات في سديروت وتضرر مبان في عسقلان برشقات صواريخ المقاومة

REFORM تناقش مدى تأثير أزمة فيروس (كورونا) على سلوكيات الرجال المتعلقة بالادوار الجندرية

REFORM تناقش مدى تأثير أزمة فيروس (كورونا) على سلوكيات الرجال المتعلقة بالادوار الجندرية
رام الله - دنيا الوطن
ناقشت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية- REFORM في جلسات توعوية نفذت بحضور ممثلين عن المؤسسات الأهلية والنقابية المستهدفة ضمن مشروع شركاء، وعدد من المؤسسات ذات الاختصاص وباحثين وعاملين في مجال النوع الاجتماعي دراسة بحثية بعنوان: مدى تأثير أزمة فيروس (كورونا) على سلوكيات الرجال المتعلقة بالادوار الجندرية.

وأشارت منسقة المشروع السيدة روان شرقاوي الى أن الدراسة تم اعدادها من قبل الباحثة أ. حنان ابو غوش وهدفت الى فحص مدى التغيّر في سلوكيات الرجال وممارساتهم المتعلقة بقضايا المساواة بين الجنسين، والدور الاجتماعي للرجال ومشاركتهم أعباء الحياة بما فيها الاسرة والعمل، وتقديمهم للرعاية المنزلية غير مدفوعة الأجر ومشاركتهم بالأعمال المنزلية نتيجة الضغوط والتغيرات التي رافقت الجائحة، ومعرفة مدى تاثير الضغوط السياسية والاجتماعية والاقتصادية عند الرجل على موقفه من المساواة بين الجنسين، وكذلك مدى التغيير الاجتماعي للرجال نتيجة التغيرات التي رافقت جائجة كورونا.

وبدورها قامت الباحثة أ. حنان ابو غوش، بعرض الدراسة ومناقشتها مع المشاركين، وذلك باستعراض الأبعاد الاجتماعية الناتجة عن الجائحة وأثرها في تغيّر ديناميكية المجتمع على المستوى الجندري، ومدى مشاركة الرجل بالأدوار الاجتماعية المختلفة بما فيها الدور الانجابي والدور الانتاجي والدور المجتمعي، بالإضافة إلى فحص مدى تغيّر نظرة الرجل للمساواة خلال الجائحة، لفحص مدى التغيّر الحاصل في سلوكيات الرجال وممارساتهم المتعلقة بقضايا المساواة بين الجنسين، و بالدور الاجتماعي نتيجة التغيرات التي رافقت الجائحة.

ويذكر أن الباحثة والمشاركين ناقشوا بشكل تفاعلي نتائج الدراسة ومخرجاتها والقضايا المجتمعية التي تؤثر على سلوكيات الرجال والنساء، وكذلك المعاهدات والاتفاقيات الدولية ومدى تطبيقها لتعزيز العدالة في المجتمع الفلسطيني، كما أكد المشاركون على ما جاء بمخرجات الدراسة والتي تتضمن: ضرورة نشر الوعي في المجتمع الفلسطيني وتعزيز دور المؤسسات التعليمية في ذلك لتحقيق المساواة بين الجنسين، وضرورة تفعيل نظام توثيق للانتهاكات التي تتعرض لها النساء وخاصة في العمل ورصدها وتصنيفها، ووضع آليات التدخل لحلها، وتوفير نظام استجابة مرن وفعال من قبل المؤسسات المختصة التي تقدم خدمات المشورة والدعم لضحايا العنف، وكذلك ان تتضمن خطط الاستجابة اجراءات وتدابير فعالة لمعالجة الآثار التي تنتج عن عدم المساواة  بين الجنسين.

نفذت الجلسات ضمن مشروع شركاء الذي يهدف الى تعزيز وعي الرجال بمفاهيم النوع الاجتماعي والذكورية، وكيفية تشكيل هويات الرجال وعلاقاتهم مع الاخرين على أساس المساواة بين الجنسين، والضغط على صناع السياسات العامة لتضمين اجازة الابوة لقانون العمل الفلسطيني والنظام الداخلي للمؤسسات الاهلية.

ينفذ المشروع من قبل مؤسسة REFORM بالشراكة مع مركز تطوير المؤسسات الأهلية، وطاقم شؤون المرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وبتمويل من السويد.