عاجل

  • طاهر النونو: القدس تشكل عنصر اجماع على المستوى الفلسطيني والعربي والدولي

  • 65 شهيداً من بينهم 16 طفلاً وخمس سيدات ومسن وإصابة 365 مواطناً بجراح مختلفة خلال القصف الإسرائيلي

  • طاهر النونو: المقاومة ترد على جرائم الاحتلال في القدس وقطاع غزة وكل مكان

  • طاهر النونو: ما يجري في القدس وقطاع غزة يجب أن يتوقف فورا

  • طاهر النونو: القدس هي العنوان الأول لاتصالات الحركة مع الأطراف المختلفة

  • طاهر النونو: هناك تواصل بين قيادة الحركة وجميع الأطراف بشأن ما يجري

  • سرايا القدس: بتاسعة البهاء والمقاومة السرايا تستهدف تل أبيب وديمونا وأسدود وعسقلان وسديروت

  • عدد كبير من الإصابات تصل مستشفى الشفاء من حي الزيتون بعد استهداف بالقرب من مطعم شعفوط

  • الرئيس عباس: نقول لأمريكا وإسرائيل سنبقى شوكة في عيونكم ولن نغادر وطننا

  • الخارجية الأميركية: بلينكن أكد لنتنياهو ضرورة خفض التصعيد ونبذ العنف

  • الرئيس عباس: تواصلنا مع أمريكا لنقول لها كفى لهذا العدوان الاجرامي

  • الرئيس عباس: سنتدارس اليوم كل خياراتنا لصد العدوان الاسرائيلي المستمر على شعبنا

  • الرئيس عباس: شعبنا صاحب حق أبدي وسينال حريته باستقلاله وإقامة دولته وعاصمتها القدس

مباشر | لقاء مع طاهر النونو القيادي في حركة حماس

وزير العمل يدعو مؤسسات المجتمع المدني للمشاركة في جلسات مناقشة تعديلات قانون العمل

وزير العمل يدعو مؤسسات المجتمع المدني للمشاركة في جلسات مناقشة تعديلات قانون العمل
رام الله - دنيا الوطن
ناقشت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية-REFORM في جلسة مستديرة بحضور وزير العمل د. نصري أبو جيش، أهمية الاجازة العائلية وفرص تضمينها في تعديلات قانون العمل للعام 2021.

وافتتح الجلسة ابو جيش مرحباً بمؤسسة REFORM والمؤسسات الشريكة ومؤكداً على أهمية الاجازة العائلية وانعكاسها على تحقيق الشراكة بين الجنسين في مختلف مناحي الحياة، ومشدداَ على أنها تشكل مدخلاً لتعزيز المساواة ومعالجة قضايا التمييز في سوق العمل.

كما أشار أبو جيش الى دور الوزارة بالتعاون مع أطراف الانتاج في مناقشة التعديلات على قانون العمل من منظور النوع الاجتماعي بما فيها اقرار الاجازة العائلية، داعياً مؤسسة REFORM ومؤسسات المجتمع المدني الى المشاركة في جلسات الحوار للتعديل على القانون.

وشارك في الجلسة علاء غلاليني مدير مشروع رجال ونساء من أجل المساوة بين الجنسين من مركز تطوير، والسيدة نتاشا الخالدي مدير عام طاقم شؤون المرأة، والسيدة عفاف زبدة منسقة مشروع رجال ونساء من أجل المساواة بين الجنسين في الضفة الغربية، والسيد نديم قنديل وروان شرقاوي من مؤسسة REFORM وعدد من الممثلين عن المؤسسات الأهلية والنقابية المشاركة في مشروع شركاء.

وبدورها أشارت روان شرقاوي منسقة المشاريع في مؤسسة REFORM الى أن هذه الجلسة تأتي بهدف مناقشة أهمية الاجازة العائلية ودورها في تعزيز الشراكة بين الرجل والمرأة وتغيير الصورة النمطية تجاه الأدوار الجندرية، اضافة الى مناقشة معايير الاجازة واليات اقرارها في قانون العمل.

كما تطرقت شرقاوي الى أن المؤسسة عملت ضمن المشروع على المستوى الثقافي والاجتماعي من خلال الاسهام في تغيير المفاهيم والسلوكيات بالمرتبطة بأدوار النوع الاجتماعي وتعزيز فرص التأثير في الثقافة المجتمعية الناظمة لطبيعة العلاقة بين الجنسين في الفضائين العام والخاص وتعزيز فكرة تبادل الادوار بين المكونات المجتمعية المختلفة، اضافة الى العمل على المستوى البنيوي المتمثل بتضمين الاجازة العائلية في النظام الداخلي ل 16 مؤسسة ونقابة تم استهدافهم ضمن المشروع.

وتم خلال الجلسة مناقشة مسودة الورقة السياساتية حول الاجازة العائلية باقتراح مدة اسبوعين لتضمينها في التعديلات اضافة الى مناقشة أهمية تضمينها في اتفاقية العمل الجماعي من خلال الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، كما خرج المشاركون بتوصيات تمثلت بضرورة العمل مع مؤسسات المجتمع المدني لتضمين الاجازة في النظام الداخلي واقرارها لتشكل تلك المؤسسات حاضنة لاقرارها في قانون العمل من خلال العمل على نشر الوعي المجتمعي باهمية تغيير الصورة النمطية المتصلة بالادوار الجندرية، وبالتزامن من جهود الوزارة في التعديل على التشريعات وتضمينها في قانون العمل.

وفي نهاية الجلسة أكدت الوزارة على تكليف لجنة السياسات العمالية لمناقشة المقترح حول أهمية الاجازة ومعايير الحصول عليها ومدتها وفرص تعزيز الحصول على هذا الحق، لتضمين المقترح في تعديلات القانون للعام 2021.

نفذت الجلسة ضمن مشروع شركاء الذي يهدف الى تعزيز وعي الرجال بما هي الممارسات الايجابية حول النوع الاجتماعي، وكيفية تشكيل هويات الرجال وعلاقاتهم مع الاخرين على أساس المساواة بين الجنسين، ورفع وعي المشاركين حول مفهوم الذكورية والنوع الاجتماعي، وتضمين سياسات عامة كاجازة الابوة- في عشر مؤسسات أهلية ونقابية- تمكن الرجل من قضاء وقت أطول في المنزل لممارسة أعمال منزلية ورعاية الابناء.

ينفذ المشروع من قبل مؤسسة REFORM بالشراكة مع مركز تطوير المؤسسات الأهلية، وطاقم شؤون المرأة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وبتمويل من السويد.

التعليقات