مباشر | تطورات العدوان الإسرائيلي على القطاع

"الرواد" توفر أجهزة تنفس اصطناعي لدعم الاستجابة لمرضى فيروس (كورونا) في مخيم عايدة

"الرواد" توفر أجهزة تنفس اصطناعي لدعم الاستجابة لمرضى فيروس (كورونا) في مخيم عايدة
رام الله - دنيا الوطن
قامت جمعية الرواد للثقافة والفنون بتوفير ثلاثة أجهزة تنفس اصطناعي لدعم الاستجابة لمرضى فيروس (كورونا) في مخيم عايدة والمناطق المجاورة وذلك تعزيزاً لمبادرتها التي أطلقتها مؤخرا بتخصيص بيت ضيافة الرواد ليصبح مركزاً للحجر الصحي لإستخدامات وزارة الصحة الفلسطينية ووكالة الغوث (أونروا).

وقال مدير عام جمعية الرواد د. عبد الفتاح أبو سرور، أن أجهزة التنفس هذه تساهم في دعم القطاع الصحي وعلاج الكثير من المرضى الذين لا يجدون متسع لهم في وحدات العناية المركزة والمرضى الذين هم بأمس الحاجة إليها بعد خروجهم من
المستشفى.

وأضاف أبو سرور "يبدو من الواقع الحالي أن تعايشنا مع جائحة فيروس (كورونا) (كوفد-19) سوف يستمر على المدى الطويل، وبالتالي، من الضروري المواصلة في توفير الاحتياجات اللازمة لأهلنا في مخيم عايدة والمناطق المجاورة وفق إمكانياتنا . مؤكدا على حرص جمعية الرواد على تعزيز نظام الصحة العامة
للاستجابة لهذه الجائحات الحالية والمستقبلية لخلق عالٍم أكثر أمانا".

هذا وقام مدير عام جمعية الرواد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور برفقة نائب رئيس الهيئة الإدارية ومدير مخيمي عايدة والعزة إبراهيم أبو سرور وأمين الصندوق معتصم أبو عكر بتفقد غرف بيت الضيافة المخصصة للحجر الصحي والتأكد من جاهزية
وتوزيع المعقمات الطبية وأجهزة التنفس الاصطناعي.