نابلس: إجراءات أمنية مشددة للاحتلال على حاجز حوارة

نابلس: إجراءات أمنية مشددة للاحتلال على حاجز حوارة
رام الله - دنيا الوطن
شهد حاجز حوارة الاحتلالي، جنوب مدينة نابلس، مساء اليوم الجمعة، إجراءات أمنية مشددة من قبل جنود الاحتلال المتواجدين عليه.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال، عمدوا إلى إيقاف المركبات الخارجة والداخلة من وإلى المدينة، ودققوا بهويات المواطنين.

وأفاد الشهود، بأن جنود الاحتلال، احتجزوا سيارة، وعمدوا إلى تفتيشها والتدقيق بهويات ركابها، تزامناً مع تواجد مكثف لجنود الاحتلال والدوريات.

وحاجز حوارة العسكري، هو عبارة عن نقطة تفتيش رئيسية تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، عند أحد مخارج نابلس الأربعة، ويقع في الجنوب من المدينة.

وبات حاجز حوارة العسكري، مكاناً معروفاً لإذلال المواطنين الفلسطينيين، وامتهان كرامتهم على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان يطلق على حاجز حوارة، "المعبر الذي لا يمر منه أحد إلا بالموت"، كنايةً عما يعانيه المواطنون من إذلال ومعاناة عند مرورهم، حتى أضحى واحداً من تلك الحواجز، التي تحاك فيها قصص من واقع الحياة الصعبة والمريرة.

ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، تعيق حركة المواطنين وتنغص حياة المسافرين عبرها.

وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد، يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

كما شهدت الحواجز الاحتلالية العشرات من حالات الإعدام بحق الفلسطينيين، ولا سيما خلال السنوات الخمس الأخيرة.

التعليقات