"الأوقاف" بغزة تصدر تعليماتها بشأن إقامة صلوات الجمعة في المساجد

"الأوقاف" بغزة تصدر تعليماتها بشأن إقامة صلوات الجمعة في المساجد
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بغزة، اليوم الخميس، بياناً بشأن إقامة صلوات الجمعة في المساجد.

وقالت الوزارة في البيان الذي وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه: بأنه بناءً على مستجدات الحالة الوبائية في المرحلة الحالية، وتقديرات الجهات المختصة في لجنة الطوارئ وخلية الأزمة، بإمكانية فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة والصلوات المفروضة استثناءً خلال فترة حظر التجول فقد تقرر فتح جميع مساجد قطاع غزة لأداء الصلوات كافة طيلة أيام الأسبوع وكذلك صلاة الجمعة والصلوات الأخرى خلال فترة حظر التجول يوم الجمعة، بشرط أن يؤديها المصلون في مساجد الأحياء مشيًا على الأقدام "دون ركوب" خلال فترات حظر التجول.

وأكدت الوزارة على ضرورة الالتزام التام بكافة إجراءات الوقاية المنصوص عليها، وكذلك التعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، مشددة على أن رخصة التخلف عن صلاة الجمعة مازالت قائمة، خاصة كبار السن والمرضى والأطفال، وندعوهم للأخذ بالرخصة وهم مأجورون بإذن الله.

وقالت: إنَّ العدد الذي يمكن استيعابه في المسجد وفق إجراءات الوقاية هو 30٪ فقط من السعة الاستيعابية للمسجد، وعليه سيتم إغلاق المساجد بعد استيعاب النسبة المحددة، لذا نرجو التفهم والالتزام.

وأضافت "الأوقاف" بغزة: بأن الحضور للجمعة سيكون قبيل الأذان بدقائق فقط؛ لتقليل مدة المخالطة مع الآخرين، ومغادرة المساجد إلى المنازل بعد أداء الفريضة مباشرة، وعدم التجمع بعد الصلاة أمام المساجد.

وقالت: إن مدة خطبة الجمعة لا تزيد عن عشر دقائق فقط، مشددة على ضرورة التعاون مع اللجان المشرفة على تطبيق الإجراءات الوقائية وتقديم صورة حضارية لالتزام المساجد.

وأضافت: "إننا نراهن على أهلنا وروّاد مساجدنا في تقديم أنصع صورة حضارية يحتذى بها في كل المجالات والمرافق (ضيوف الرحمن، للالتزام عنوان)".

التعليقات