الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان في القدس ونابلس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان في القدس ونابلس
رام الله - دنيا الوطن
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، وفجر اليوم السبت، ثلاثة مواطنين من القدس ونابلس، أحدهم اعتقل بعد إصابته برصاص الاحتلال.

ففي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب محمد ثائر محمود من قرية العيسوية بالقدس المحتلة.
 
واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أمير أبو جمعة، بعد دهم وتفتيش منزله ببلدة الطور في القدس.

وتعاني بلدتا العيسوية والطور من حملة عقاب جماعي، تمارسها سلطات الاحتلال بحق سكانها، مستخدمة كل وسائل التنكيل والقمع بحقهم، بما فيها فرض الضرائب وتحرير مخالفات، خاصة لكل من يبتعد عن منزله 100 متر في ظل إجراءات (كورونا).

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال، عوض الله شحادة (35 عاماً)، بعد إطلاق الرصاص عليه قرب مدخل بلدة قصرة جنوب محافظة نابلس.

وأفاد المواطن ثائر شحادة، إن قوات الاحتلال، أطلقت الرصاص على شقيقه عوض، أثناء تواجده أمام منزله على مدخل البلدة، من مسافة الصفر، ما أدى لإصابته بعدة رصاصات بالقدم والخاصرة.

وأضاف: "إن قوات الاحتلال، اعتقلت شقيقه ونقلته بسيارة إسعاف إسرائيلية إلى جهة غير معلومة".

ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية في الضفة والقدس خلال العام 2020م، الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية، تواصل حملات الدهم والتفتيش والاعتقالات اليومية.

وحسب التقرير، فقد بلغ عدد المعتقلين (4439) معتقلاً، بينهم أطفال ونساء وأسرى محررون، ضاعف الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد معاناتهم، خاصة مع انتشار فيروس (كورونا).

التعليقات