المطران حنا: نتمنى من الرئيس الامريكي الجديد تصحيح أخطاء سلفه

رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأننا نتمنى من الرئيس الامريكي الجديد (وان كنا لسنا مفرطين بالتفاؤل) بأن يقوم بتصحيح بعض من الاخطاء الجسيمة التي ارتكبها سلفه وخاصة فيما يتعلق بالقدس والقضية الفلسطينية والتي هي قضية شعب متمسك بحقوقه ولن يرضخ شعبنا لاية ضغوطات او املاءات او مشاريع مشبوهة .

ان صفقة ترامب والتي سميت في وقت من الاوقات بصفقة القرن انما رماها الفلسطينيون في مزبلة التاريخ وهي لا تعني لنا شيئا فليس من صلاحيات ترامب او غيره بان يتاجر بالحقوق الفلسطينية وان يفرط بالقدس وان يقدم ما لا يملك الى من لا يستحق .

نتمنى ونطالب بأن يكون العهد الجديد في البيت الابيض افضل من سابقه وان تكون هنالك جرأة عند الرئيس الجديد لكي يقوم بتصحيح الاخطاء الجسيمة التي ارتكبت ليس فقط بحق شعبنا الفلسطيني بل بحق عدد من شعوبنا العربية في هذا المشرق .

ان همجية ترامب وخطابه الشعبوي ولغته اللاحضارية واللانسانية يجب ان توقظ الضمائر من صحوتها في امريكا وفي غيرها من الاماكن ونتمنى ان يحمل العهد الجديد بوادر طيبة بحق شعبنا وامتنا العربية .

وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى مشاركته في ندوة الكترونية مع الكنيسة المشيخية في امريكا حول واقع مدينة القدس وما يتمناه الفلسطينيون من الرئيس الجديد حيث وضعهم سيادته في صورة الاوضاع في مدينتنا المقدسة وما تتعرض له القضية الفلسطينية وضرورة ان تقوم الكنائس المسيحية بدورها المأمول في الدفاع عن اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .