مباشر | سلطات الاحتلال تسلم جثمان الشهيد وليد الشريف في القدس المحتلة

هل تتأثر حماس من تصريحات أردوغان حول إسرائيل؟

هل تتأثر حماس من تصريحات أردوغان حول إسرائيل؟
رام الله - دنيا الوطن - أغصان حمد
تشعر فصائل فلسطينية، بخيبة أمل كبيرة بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، عندما أكد على وجود تعاون استخباري بين بلاده مع إسرائيل.

ويوم الجمعة 25 ديسمبر 2020، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ترغب في إقامة علاقات أفضل مع إسرائيل، مضيفا "نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل، رغم أن التعاون الاستخباراتي مع إسرائيل مستمر".

وانتقد أردوغان، السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين ووصفها بأنها "غير مقبولة" و"خط أحمر" بالنسبة إلى انقرة؛ لكنه أكد أن المحادثات على المستوى المخابراتي استؤنفت بين تركيا واسرائيل.

وذكر أن "تركيا لديها مشاكل مع شخصيات على أعلى مستوى في إسرائيل، فلو لم تكن هناك قضايا على أعلى المستويات لكانت علاقاتنا مختلفة تمامًا نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل".

ويرى خبراء ومراقبون أن تصريحات أردوغان ستؤثر سلبا على الفصائل الفلسطينية، وعلى رأسها حركة حماس، التي لها مكاتب وأعمال في اسطنبول المدينة الأهم في تركيا.

واعتبر المحلل السياسي منصور أبو عامر، أن تصريحات أردوغان كان رسالة واضحة لحماس أن الامور تتغير، ولا تبقى الاوضاع على ما هي عليه، خاصة في ظل التقلبات التي تحدث في المنطقة.

وأشار إلى أن العلاقة بين اسرائيل لم تتوقف كما يظن البعض، وكلام اردوغان لم يكن مفاجئا، خاصة وان العمل الامني والاستخباري بين البلدين اضافة للتبادل التجاري لم ينقطع يوما، حتى في اشتداد الازمات.

أما المحلل السياسي فضل عبد الكريم، اعتبر أن حماس لربما تشعر بالضيق من تصريحات اردوغان لأنه تحدث عن تعاون استخباري مع الاحتلال، وحماس تعلم أن الموساد يترصد لأي هدف كي يصطاده، وبالتالي حماس ستتضرر اكثر من اي طرف اخر من هذا التقارب.

وبين أن حماس قد تتقدم بطلب الخروج من تركيا، لأن الوضع غير آمن لها ولقياداتها السياسية، وعليه فإن الخطر الان على حماس تضاعف اكثر من اي وقت مضى، ويمكن اعتبار كلام اردوغان بمثابة تحذير لحماس وفصائل فلسطينية اخرى متواجدة في تركيا.

فيما قال المحلل السياسي عادل جمعة أن تركيا لديها علاقات استخبارية مع كل دول العالم تقريبا، واسرائيل ليست استثناء، وهذا يعني اننا امام اشبه بتطبيع تركي مع اسرائيل على غرار تطبيع بعض الدول العربية مع اسرائيل.

وأشار إلى أن تركيا لن تسمح بان يخترق الموساد لسيادتها او ان يقوم بتنفيذ مهمات ضد الفلسطينيين، مرجحا بألا تنسحب حماس من تركيا باتجاه دول اخرى.

التعليقات