مباشر | قوات الاحتلال تعتدي على مشيعي الشهيد وليد الشريف في القدس

بعد تصريحات أردوغان عن إسرائيل.. ما مصير العلاقة مع حماس؟

بعد تصريحات أردوغان عن إسرائيل.. ما مصير العلاقة مع حماس؟
رام الله - دنيا الوطن - أغصان حمد
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ترغب في إقامة علاقات أفضل مع إسرائيل، مشددا بالقول "نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل، رغم أن التعاون الاستخباراتي مع إسرائيل مستمر".

ورغم أن الرئيس التركي، انتقد السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين ووصفها بأنها "غير مقبولة" و"خط أحمر" بالنسبة إلى انقرة؛ إلا أن أكد لأن المحادثات على المستوى المخابراتي استؤنفت بين الجانبين.

وأضاف أردوغان "تركيا لديها مشاكل مع شخصيات على أعلى مستوى في إسرائيل، فلو لم تكن هناك قضايا على أعلى المستويات لكانت علاقاتنا مختلفة تمامًا نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل".

ولاقت تصريحات اردوغان، صدى واسعا، في الوقت الذي قدر بعض خبراء السياسة التركية ان من سيدفع ثمن التقارب التركي الاسرائيلي هي حركة حماس، التي لديها مكاتب في اسطنبول، فهل يستغل الموساد الاسرائيلي ذلك، ويعمل على اغتيال قادة الحركة.

ذكر المحلل السياسي أحمد جمعة أن تصريحات اردوغان كانت واضحة للغاية، ويبدو ان تركيا تسير مع حركات التطبيع في المنطقة، ولربما الولايات المتحدة تضغط عليها، من أجل تحسين العلاقات مع اسرائيل.

وأوضح أنه ينبغي على حماس أن تدرك خطورة الامر، وأن تتصرف وفق المصلحة الفلسطينية، خاصة وأن تركيا هي الاخرى تبحث عن مصلحتها الخاصة، وهذه دولة ذات سيادة، ولا تستطيع حماس أن تمنع حدوث علاقات بين تركيا واسرائيل.

أما المحلل السياسي خالد الحسيني قال انه في النهاية فان السعودية وقطر ستعيدان علاقاتهما، وتركيا واسرائيل ستتعاونان سياسيا وعسكريا واستخباريا، وبالتالي فان سياسات الدول تتغير في ليلة وضحاها، ولا تبقى ثابتة.

وأشار الى ان مصير العلاقة بين تركيا وحماس على المحك على الرغم من ان اردوغان يقول ان لديه خطوط حمراء في القضية الفلسطينية، لكن بعد تصريحاته حول العلاقات الاستخبارية مع تل ابيب فإن الوضع الذي ساد طوال 10 اعوام لن يدوم.

التعليقات