عاجل

  • بعد قليل..تصريح صحفي للمتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة حول الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس (كورونا)

  • وزير الخارجية الإيراني: العمليات الإرهابية في العراق تتقاطع مع أهداف نتنياهو في مرحلة تنصيب بايدن

جبهة النضال الشعبي: التضامن الحقيقي بتطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال

جبهة النضال الشعبي: التضامن الحقيقي بتطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال
رام الله - دنيا الوطن
أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أن شعبنا الفلسطيني، متمسك بحقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، وبحقه في النضال والمقاومة بكافة أشكالها، حتى يستعيد حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها حق العودة وتقريرالمصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس.

وقالت الجبهة في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني: "إن قرار التقسيم حولته الأمم المتحدة إلى يوم للتضامن مع شعبنا الفلسطيني، تقديرً واعترافاً منها بكفاحه المستمر وعدالة قضيته".

وأضافت" نحن اليوم وبعد كل سنوات  الاحتلال والقهر وارهاب الدولة  المنظم الذي تمارسه حكومة وجيش الاحتلال بحق شعبنا، نمتشق كل أسلحة النضال والمقاومة على اختلاف أشكالها ومضامينها من أجل إحقاق الحق والتمسك بقوة بحقوقه التاريخية".

وأكدت على أن العالم الذي أعطى الشعب الفلسطيني حقه بإقامة دولته على أرضه، واعترف بنا كشعب له حق تقرير المصير من خلال الاعتراف بضرورة قيام دولته، مطالب اليوم، أن يتوقف عن الكيل بمكيالين، وان يكون امينا  لما شرعه من قرارات تؤكد
حق شعبنا في العودة والحرية والاستقلال، وأن يترجم ذلك بالافعال لا بمزيد من القرارات، وأن هذا يحتاج إلى تدخل حقيقي يحمي شعبنا من إرهاب دولة منظم مستمر بشكل يومي تمارسه دولة الاحتلال بخرق واضح لكافة الاعراف والمواثيق الدولية، حيث باتت تتصرف كدولة فوق القانون الدولي.

وأشارت إلى أنه وبالرغم من كل محاولات "إسرائيل" إلغاء وجود الشعب الفلسطيني أو عدم الاعتراف بحقوقه  أو بتمثيله السياسي الذي جسدته منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وأحدى أهم منجزاته الوطنية التي تحققت بفعل النضال والصمود والتضحيات، الا أن هذه المحاولات جميعها باءت بالفشل، وتمكن الشعب الفلسطيني عبر تضحياته الغالية من فرض حضوره على الصعيد العربي والاقليمي والدولي، ومن تعزيز مشروعية نضاله وحقوقه الوطنية في مختلف الساحات والمواقع، وفي مقدمتها على أرضه ووطنه.

ولفتت إلى أن يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، هو يوم لتعزيز التضامن العربي والدولي مع حقوق شعبنا، وهو يوم لتجسيد الوحدة الوطنية  دفاعا عن هذه الحقوق، وهو يوم تأكيد إخلاص جماهير شعبنا لقيم الحرية والنضال التي ضحى من أجلها  الالاف من الشهداء والجرحى والاسرى وهو يوم لتأكيد استمرار الكفاح الشعبي.

وقال البيان: "إن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وهي تتطلع بإيجابية كبيرة إلى تعاظم التأييد الدولي لحق شعبنا في وفقا لقرار الجمعية العمومية رقم 194، فإنها تدعو إلى التمسك إقامة دولته المستقلة وعودة اللاجئين إلى ديارهم".

وتوجهت الجبهة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بالتحية إلى أحرار العالم وأصدقاء ومحبي فلسطين حول العالم من القوى الديمقراطية والاشتراكية والنقابية ومن الدول الصديقة لشعبنا التي ما زالت وفية لمواقفها التاريخية والمبدئية في دعم وإسناد الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، ودعت إلى ضرورة توسيع حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات لدعم قضيتنا العادلة والضغط على الحكومات للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

التعليقات