الاحتلال يعثر على عبوتين ناسفتين على مدخل قرية المغير

الاحتلال يعثر على عبوتين ناسفتين على مدخل قرية المغير
رام الله - دنيا الوطن
عثرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على عبوتين ناسفتين بالقرب من بلدة المغير شمال مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت قناة (كان) الإسرائيلية، بأنه تم العثور على العبوتين الناسفتين، صباح اليوم، وكانتا معدتان للتفجير في جنود الاحتلال، الذين يسلكون إحدى الطرق قرب قرية المغير.

وشهد محيط القرية، منذ ساعات الصباح، حالة استنفار أمني للاحتلال، وانتشار لقوات عسكرية. 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن العبوتين عثر عليهما على جانب طريق ترابي مؤدي للشارع الالتفافي رقم 458 شمال قرية المغير، خلال نشاط لجنود الاحتلال الساعة العاشرة صباحاً.

وأضافت: "إن خبراء المتفجرات في جيش الاحتلال، فجروا العبوتين تحت السيطرة".
 
ويذكر، أن ذات المنطقة شهدت تنفيذ خلية سلواد القسامية عملية فدائية في 29/8/2003.

ونفذ العملية المجاهدان القساميان أحمد النجار، وفرح حامد، بإطلاق الرصاص على سيارة للمستوطنين، مما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة آخر.

وتقع قرية المغير إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله، وعلى بعد 22 كم منها، كما تقع معظم أراضيها من الناحية الشرقية في منطقة العزل الشرقية، والتي كان الاحتلال، قد أعلنتها منطقة عسكرية مغلقة منذ احتلاله للضفة.

ونصب الاحتلال بوابة حديدية، تعزل قرية المغير تماماً بإغلاقها، كما أن الطرق الالتفافية والاستيطانية، التهمت مساحات واسعة من أراضي المواطنين.

التعليقات