حماس تتهم فتح بتخريب مسار المصالحة والرجوب يُدافع عن حركته

حماس تتهم فتح بتخريب مسار المصالحة والرجوب يُدافع عن حركته
رام الله - دنيا الوطن
اتهم عدد من قادة حركة حماس نظرائهم في حركة فتح بإفشال المصالحة الفلسطينية مجددا، وعدم التوصل لاتفاق ينهي حالة الانقسام الممتدة من 12 عاما بين الضفة وغزة.

وبحسب بيان رسمي من الحركة، قالت إن مكتبها السياسي برئاسة إٍماعيل هنية سيعقد اجتماعًا خاصًا، وذلك لدراسة التطورات الأخيرة، خاصة الملف السياسي وملف المصالحة الفلسطينية، وذلك في ظل إعلان السلطة عودة العلاقات مع العدو الصهيوني وأثر ذلك على مسار المصالحة الفلسطينية.

وقالت حماس "تؤكد الحركة التزامها بإنجاز الوحدة الوطنية على أساس الشراكة الكاملة والثوابت والمقاومة، وهذا ما عبرت والتزمت به خلال اجتماع الأمناء العامين وحوار اسطنبول، ومؤخرا في الجولة التي عقدت في القاهرة برعاية الإخوة المصريين بين وفد قيادي من حركة حماس وحركة فتح".

وأضاف البيان "كما أن قيادة الحركة سوف تجري مشاورات واسعة مع الفصائل الفلسطينية والشخصيات والمجاميع الوطنية للبحث في الاستراتيحية الوطنية للتعامل مع الأحوال المتغيرة التي تعيشها قضيتنا الفلسطينية، وعلى قاعدة التمسك بالركائز الأساسية متمثلة بالقدس والأرض والعودة ورفض التطبيع".

بدوره، أكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، أن عودة التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وسلطات الاحتلال الإسرائيلي، "ستزيد من التعمق" في مسار التطبيع العربي.

واعتبر قاسم أن "الأطراف التي تسعى للتطبيع مع الاحتلال، كانت دائما تتخذ من استمرار التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال ذريعة لمسارها".

وأضاف "من الواضح أن تكون هذه الدول أكثر جرأة في التعمق في مسارها التطبيعي، بعد قرار السلطة بإعادة علاقتها مع الاحتلال".

وعقب الاتهامات الحمساوية، خرج اللواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، ليدافع عن حركته، وقال إن حركة فتح غير مدانة لعدم التوصل إلى اتفاق بشأن الانتخابات وأوضاع غزة.

وأكد الرجوب أن مسار الحوار هو قرار استراتيجي بالنسبة لنا كطريق وحيد لإقامة دولتنا الفلسطينية، مبينا أن حماس متمسكة من حيث الجوهر بمسار الشراكة وإنهاء الانقسام والذهاب إلى عملية ديمقراطية.

وأضاف: "نحن ملتزمون بما قدمنا لجميع الفصائل من وثائق على الصعيد السياسي والنضالي".

وختم الرجوب حديثه وردوده بالقول "وقال إن حركة حماس طرحت الشراكة لمواجهة الضم فقط بينما نحن طرحنا الشراكة في كل الشؤون السياسية، مشيرا الى أن بعض قيادات حماس متشكك من ناحية المصالحة وبعضهم سعيد بالوضع الحالي".