"القدس المفتوحة" تطالب الجامعات العربية بإحياء فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

"القدس المفتوحة" تطالب  الجامعات العربية بإحياء فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
رام الله - دنيا الوطن
طالب رئيس جامعة القدس المفتوحة الأستاذ الدكتور يونس عمرو رؤساء الجامعة العربية بتنظيم فعاليات داعمة للقضية الفلسطينية
وذلك ضمن فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وقال عمرو في رسالة وجهها في لرؤساء الجامعات العربية ولاتحاد الجامعات العربية في إطار الحملة الأكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال والضم التي انطلقت اليوم السبت: "إننا إذ نتوجه إليكم بأصدق مشاعر الأمنيات للمضي قدماً في مسيرة نجاح جامعتكم الموقرة، فإننا نأمل وقفتكم الصادقة يوم الأحد الموافق 29-11-2020م، وهو اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وعليه، فإن هذا الشعب الذي تعرض لشتى أصناف
الظلم والعذاب بتشريده من أرضه، مازال رأس الحربة في الدفاع عن أمته العربية، معاهداً كل القوى في وطننا العربي بأنه سيظل وفياً لقيمه العروبية ومبادئه الوطنية متشبثاً بأرضه، واثقاً بإيمانه الراسخ، متسلحاً بامتداده العربي الأصيل من المحيط إلى الخليج".

وأضاف" في هذا اليوم الذي يقف فيه العالم أجمع رفضاً لمأساتنا التي صنعتها قوى الاستعمار، نرجو منكم الوقوف وقفة عز وإخاء
دعماً للشعب الفلسطيني، من خلال تنظيم ندوات وفعاليات أكاديمية تذكر بحقوق هذا الشعب والظلم الذي تعرض له، مذكرين أن الفعاليات التي ترفض التطبيع إنما هي تعبير صادق عن قيمة سامية عليا تزيد أصحاب الحق ثباتاً وصموداً وإصراراً على تحقيق الأهداف العروبية، التي ترفض إلا أن تكون فلسطين المحررة هي قلب الوطن العربي النابض، وقد حصل شعبنا على حقه بالاستقلال في دولة مستقلة عاصمتها القدس بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، وعلى رأسها الأخ الرئيس محمود عباس (أبو مازن)".