عاجل

  • أبو سلمية: غالبية حالات الوفاة بالموجة الثالثة لفيروس (كورونا) تستهدف فئة الشباب بسبب عدم تلقيهم التطعيمات

تأهيل الشبيبة بنابلس يفتتح برنامج محو الأمية لطلبته

تأهيل الشبيبة بنابلس يفتتح برنامج محو الأمية لطلبته
رام الله - دنيا الوطن
افتتح مركز تاهيل الشبيبة في مدينة نابلس التابع لوزارة التنمية
الاجتماعية وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم برنامج محو الامية وتعليم الكبار الذي يستهدف طلبة المركز ممن لم تتوفر لهم فرصة التعليم الأساسي والذين يعانون من ضعف القراءة والكتابة ومباديء الحساب، حيث يستمر البرنامج لمدة سنتين تتوزع على أربعة فصول.

ويمنح الطالب الذي يجتاز مدة البرنامج بنجاح شهادة مصدقة تعادل الصف السادس الأساسي لمن لا يحملها والتي تمكنه من الالتحاق ببرنامج التعليم الموازي.

وقال مدير المركز ياسر مراعبة: "نواصل عملنا ببرنامج محو الأمية وذلك من خلال الشراكة مع مديرية التربية والتعليم للسنة الثانية عشرة على التوالي، حيث تولي وزارة التنمية الاجتماعية أهمية بالغة لقطاع الطلاب المتسربين من المدارس وأهمية تمكينهم من الناحية الاكاديمية لما له اهمية بمواصلة عملهم المهني من خلال المهن التي يتم تدريبهم عليها في المركز".

وتابع مراعبة: "نعمل بنهج تشاركي ومتواصل بهذا الاتجاه لحل مشكلة الأمية لدى طلبتنا المستهدفين لأن حل هذه المشكلة من أهم الأولويات لدى وزارتي التنمية الاجتماعية والتربية والتعليم، والذي من شأنه مساعدة المستهدفين مستقبلاً على اتخاذ القرارات الصحيحة في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية، ويشكل لهم
مفتاحاً لكل معرفة".

ودعا مدير المركز مراعبة إلى تضافر الجهود الحكومية والأهلية لمحاربة الأمية واقتراح برامج عمل تهدف إلى تعزيز قدرات المتحررين من الأمية بغية تمكينهم من الإدماج الاقتصادي والاجتماعي حتى لا يرتدوا إلى الأمية.

وأكد المعلم أسعد حلاوة من كادر المركز ومنسق البرنامج أن الأمية تشكل عائقاً كبيراً أمام تحسين الظروف الحياتية لذلك نعمل بحرص وتركيز وبتوجيهات من الوزارة لإيجاد الحلول لدى الطلبة الملتحقين بالمركز ومما لا شك فيه أنها مشكلة شائكة لها عدة أسباب تربوية واجتماعية واقتصادية وتاريخية من أهمها
الظروف السياسية والأمنية وإجراءات الاحتلال المتعددة التي تعيق التعليم، وفقر الأسرة الذي لا يسمح بالمصاريف الدراسية ويجبرها على تشغيل أبنائها للمساعدة في مصاريف الأسرة وكذلك انخفاض مستوى تعليم الأسرة التي لا ترى مدى أهمية وفائدة التعليم.

و تحدث الأستاذ وائل سلمان المعلم في مديرية التربية والتعليم وكادر البرنامج أن محو الأمية يعتبر من أهم العناصر والمتطلبات لتنمية المجتمع وتطوره، وهو من الحقوق الأساسية للأفراد بكل فئاتهم العمرية وأساس التعلم طوال الحياة ويساعد بشكل كبير على تنمية المجتمع ويشكل أداة فعالة في تحسين الحياة من جميع النواحي الاجتماعية والصحية والاقتصادية وزيادة الدخل.

وفي نهاية حديثه شكر المركز وكادره على تعاونهم المستمر وتشجيعهم للطلبة لتوعيتهم لمدى أهمية وفائدة الإلتحاق بهذا البرنامج.