ديكور (الهالوين) يخيف البريطانيين ويطالبون مهندساً بإزالته

ديكور (الهالوين) يخيف البريطانيين ويطالبون مهندساً بإزالته
ديكور الهالوين
طلب السّكان في بريطانيا من مصمّم ديكور كان قد زيّن منزله بمناسبة عيد (الهالوين) بإزالة الديكور لأنّه يخيف الأطفال ويؤثّر في الصحة النفسيّة للمارّة.

وذكرت صحيفة النهار اللبنانية عن صحيفة (ديلي ميل) البريطانيّة أنّ أشان جيون (42 عاماً) الذي يعمل كمصمّم ديكور زيّن منزله بهياكل عظميّة وأشكال مخيفة يمكن أن تؤثّر سلباً في صحّة الأشخاص.

وجاء في رسالة وجّهها أحد الأشخاص لجيون عبر البريد الإلكتروني: "على الرغم من أنني أحترم رأيك للاحتفال بعيد الهالوين، يؤسفني أن أقول إني أخالفك في الرأي".

وأكملت الرسالة: "أظنّ أنّ احتفالات الهالوين تضر بالصحة العقلية لكثير من الناس لا سيّما الأطفال، لذلك أطلب منك إزالة الديكور في أسرع وقت ممكن، فمن المهم أن نروّج لرسالة أمل وليس رسالة خوف".

ومن جهته، أفاد جيون: "كلّ ما أفعله هدفه دعم المجتمع، لكن عندما يقول أحدهم إنّ ما أفعله يؤثّر سلباً في المجتمع، لا يمكنني إلّا أن أتراجع عنه"، مضيفاً: "إذا كان الديكور يخيف الأطفال، فلن أتردّد في إزالته".

ويعيش جيون في مدينة بيكسهيل شرق ساسكس ببريطانيا مع شريكه وأخته وأطفالها الثلاثة ووالديه، وقد اعتادوا تزيين منزلهم في كل المناسبات بما في ذلك عيد الميلاد وعيد الفصح.






التعليقات