عاجل

  • فرنسا: الشرطة تعتقل تسعة أشخاص على خلفية الشغب في ساحة الباستيل

مكافحة الفساد تنظم دورة تدريبية حول مساق "مكافحة الفساد تحديات وحلول"

مكافحة الفساد تنظم دورة تدريبية حول مساق "مكافحة الفساد تحديات وحلول"
رام الله - دنيا الوطن
 نظمت هيئة مكافحة الفساد، اليوم الإثنين 26 تشرين الأول 2020، دورة تدريبية لممثلي الكليات الجامعية المتوسطة، حول المساق الجامعي "مكافحة الفساد تحديات وحلول"، بحضور ومشاركة ممثلين عن وزارة التعليم العالي، وعن الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة.

وأوضح مستشار رئيس هيئة مكافحة الفساد أ. سعيد شحادة أن هذا التدريب يأتي تحضيراً لانضمام الكليات الجامعية المتوسطة للجامعات الفلسطينية التي تطرح مساق "مكافحة الفساد تحديات وحلول" منذ العام 2017، مشيراً إلى أن سياسة الجامعات في إعطاء الأولوية لمساقات مكافحة الفساد لم تتأثر على الرغم من التحديات التي فرضت نفسها على القطاع التعليمي بسبب جائحة كورونا، ويظهر ذلك جلياً من خلال أعداد الطلبة المسجلين في مساقات مكافحة الفساد لهذا الفصل، حيث بلغ عددهم (1591) طالبة وطالبة في ثماني جامعات فلسطينية.

وأكد أن هيئة مكافحة الفساد تعول على القطاع التعليمي بشكل كبير، لتعزيز قيم النزاهة والشفافية والمساءلة والحوكمة بين الطلبة خاصة وبأنهم يشكلون اللبنة الأساسية في المجتمعات كافة، وذلك تحضيرا لاندماجهم في الحياة العملية.

وشكر أ. شحادة وزارة التعليم العالي والجامعات والكليات الجامعية، وكافة من ساهم بإعداد مساقي مكافحة الفساد وتدريسهم، مؤكداً بان فلسطين تمكنت وبالرغم من التحديات والصعوبات الكبيرة من التفوق على العديد من الدول العربية في هذا المجال، مشددا على ضرورة وأهمية هذه اللقاءات التي تساهم في تبادل الأفكار والآراء ومناقشة المقترحات لتطوير المساقين في المستقبل.

من جانبه أشاد رئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة د. معمر شتوي بالدور الوطني والمحوري المهم التي تلعبه هيئة مكافحة الفساد لتعزيز التنمية المستدامة في المجتمع الفلسطيني، وغرس قيم النزاهة والشفافية والحوكمة، مؤكداً دور المؤسسات التعليمية بكافة مراحلها لا يقل أهمية عن هيئة مكافحة الفساد في هذا المجال، حيث تسعى لتعزيز هذه القيم لدى الطلبة من خلال المناهج التعليمية والأنشطة الطلابية المختلفة.

وأوضح بأن هذه الدورة التدريبية هدفت للتركيز على مساق "مكافحة الفساد تحديات وحلول"، الذي تم إعداده من قبل فريق من المختصين والخبراء، وذلك بهدف مناقشة آلية التعاون والتواصل من هيئة مكافحة الفساد والكليات الجامعية المتوسطة، واستعراض محتوى المساق، وتعزيز التنسيق الإداري المستقبلي بين الجانبين.

وخلال الدورة التدريبية قدم رئيس قسم دائرة إقرارات الذمة المالية في هيئة مكافحة الفساد أ. عبد الله نواهضة عرضاً حول البيئة القانونية الناظمة لمكافحة الفساد، من حيث قانون مكافحة الفساد ونصوصه القانونية، وأشكال الفساد بحسب القانون، وإجراءات تقديم الشكاوى والبلاغات، وآلية المتابعة على القضايا.

بدوره استعرض مدير دائرة التخطيط والبرامج في الهيئة أ. زياد سراحنة الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022 ومنجزاتها، مشيراً إلى نتائج تقييم الاستراتيجية السابقة، ومنجزات الهيئة.

من جانبها قدمت رئيس قسم الدراسات في الهيئة أ. رولا الكببجي شرحاً حول آلية إعداد مؤلف مكافحة الفساد تحديات وحلول، والمخرجات والنتائج المتوقعة من المؤلف، مستعرضة فصول المؤلف والأنشطة العملية الخاصة به.

من جانبهم، استعرض كل من د. صلاح صبري من جامعة القدس المفتوحة، ود. عبد اللطيف ربايعه من جامعة الاستقلال، و أ. عبد الرحمن ريحان من الكلية العصرية خبرات جامعاتهم بتدريس مساقات مكافحة الفساد، بهدف التعرف عن قرب على أفضل الوسائل المتبعة في تدريس المساقات من الناحية النظرية والعملية.