يوم عمل تطوعي لقطف الزيتون في قرية في إطار تعزيز صمود المواطنين بنابلس

رام الله - دنيا الوطن
أعلن مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة مراد شتيوي عن تنظيم يوم عمل تطوعي لقطف الزيتون في قرية مأدما بنابلس اليوم بالتنسيق بين هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وفصائل العمل التطوعي ، مشيرا إلى أن هذه النشاط سيتركز في المناطق القريبة من مستوطنة "يتسهار" في إطار تعزيز صمود المواطنين وثباتهم على الارض.

وأكد شتيوي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الاثنين، على أن هناك تصاعدا في اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه خاصة في محافظات نابلس وقلقيلية وسلفيت، لافتا إلى أن انتهاكات المستوطنين تتمثل باستهداف المواطنين بضخ مياه عادمة وإلقاء الحجارة وسرقة ثمار الزيتون وقطع الاشجار وتعطيل جراراتهم الزراعية ومنع وصولهم لأراضيهم واحتجازهم ونصب خيام على أراضيهم تمهيدا للاستيلاء عليها خاصة في قرى جنوب نابلس.

وطالب شتيوي المواطنين بتقديم الشكاوى ضد اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه لدى هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بالتنسيق مع المؤسسات القانونية من اجل مساندته بهذا الجانب، موضحا أنه تم تشكيل خلايا أزمة في كل محافظة لمتابعة اعتداءات الاحتلال بالتعاون والتنسيق مع الصليب الاحمر الدولي والمنظمات الدولية .