عاجل

  • الحية: الرهان على الإدارات الأمريكية تقوية لمشروع التطبيع وتأخير للوحدة

  • الحية: قلنا لابد من التزامن في الانتخابات وبالشراكة وأن نذهب مجتمعين للانتخابات الرئاسة والمجلسين التشريعي اولوطني

  • الحية: نريد أن نذهب للانتخابات بالشراكة والتزامن وأن تقول صناديق الاقتراع قولها وشعبنا يختار مَن يريد

  • الحية: إذا أعلن الرئيس أبو مازن الذهاب للانتخابات من الغد سنقبل

  • الحية:اتفقنا مع فتح على مقاومة في الميدان والذهاب إلى ترتيب مؤسساتنا ومنظمة التحرير وكان الوضع مبشرًا

  • الحية: الوحدة الوطنية في مواجهة التحديات القائمة على الشراكة هي الذراع القويم والأساس

  • الحية: بادرنا في مراحل عدة للوحدة الوطنية من رأس الهرم في حماس وعلى رأسها إسماعيل هنية

  • الحية: سارعنا نحن والفصائل لرأب الصدع ولمّ الكلمة ولا يمكن أن نواجه التحديات إلا بوحدة حقيقية

  • الحية:الضم الاسرائيلي على الطاولة قائم ولا يتم الحديث عنه في الإعلام ويتم شبرًا بشبر وخطوة بخطوة

  • الحية: تُستدرج السلطة اليوم لتكون جزءًا من التطبيع في المنطقة وإعادة ترتيب الأوراق لصالح الاحتلال وأمريكا

سبع علامات منبهة لانخفاض مستويات فيتامين (B12)

سبع علامات منبهة لانخفاض مستويات فيتامين (B12)
صورة تعبيرية
يؤدي فيتامين (B12) ثلاثة أدوار رئيسية في الجسم، فهو يساعد في الحفاظ على صحة أعصاب الجسم وخلايا الدم ويساعد في تكوين الحمض النووي، المادة الوراثية في جميع الخلايا.

وأوضحت المعاهد الوطنية للصحة (NIH) وفقاً لـ(روسيا اليوم)، أن فيتامين (B12) يساعد أيضا في منع نوع من فقر الدم، يسمى فقر الدم الضخم "الأرومات"، الذي يجعل الناس متعبين وضعفاء.

ونظرا لمساهمته الكبيرة، فلا عجب أن وجود مستويات منخفضة من (B12) يمكن أن يسبب مجموعة من الأعراض.

وكشفت (Harvard Health) أن نقص فيتامين B12 قد يكون بطيئا في التطور، ما يتسبب في ظهور الأعراض تدريجيا وتكثيفها بمرور الوقت. ويمكن أن يأتي أيضا بسرعة نسبيا.

وتقول: "بالنظر إلى مجموعة الأعراض التي يمكن أن يسببها نقص فيتامين (B12)، يمكن التغاضي عن الحالة أو الخلط بينها وبين شيء آخر".

ومع ذلك، هناك مجموعات من الأعراض المرتبطة بنقص فيتامين (B12):

• إحساس غريب أو تنميل أو وخز في اليدين أو الساقين أو القدمين.

• صعوبة في المشي.

• فقر الدم.

• لسان منتفخ وملتهب.

• صعوبة التفكير والاستدلال (الصعوبات المعرفية)، أو فقدان الذاكرة.

• الضعف.

• الإعياء.

كيف أستجيب لهذه الأعراض؟

يجب أن ترى طبيبا عاما إذا كنت تعاني من أعراض نقص فيتامين (B12)، كما تقول إدارة الصحة الوطنية البريطانية .

وتوضح NHS: "غالبا ما تُشخّص هذه الحالات بناء على الأعراض ونتائج فحص الدم".

وتحذر هيئة الخدمات الصحية الوطنية أنه "على الرغم من أن العديد من الأعراض تتحسن مع العلاج، إلا أن بعض المشكلات التي تسببها الحالة يمكن أن تكون غير قابلة للشفاء إذا تُركت دون علاج".

ويمكن أن يؤدي التقيد الصارم بنظام غذائي نباتي إلى زيادة خطر إصابتك بنقص في (B12).

ويوجد هذا الفيتامين بشكل طبيعي في مجموعة متنوعة من الأطعمة الحيوانية، ويضاف إلى بعض الأطعمة المدعمة.

ويعتمد علاج نقص فيتامين (B12) على سبب الحالة، ولكن علاج معظم الأشخاص ممكن عن طريق الحقن أو الأقراص لتعويض الفيتامينات المفقودة.

وتشمل المصادر الجيدة لفيتامين (B12) ما يلي:

• اللحوم.

• سمك السلمون وسمك القد.

• الحليب ومنتجات الألبان الأخرى.

• البيض.

التعليقات