عائلة الرقب تكشف تفاصيل جديدة بشأن حادثة مسجد الأنصار بخانيونس

عائلة الرقب تكشف تفاصيل جديدة بشأن حادثة مسجد الأنصار بخانيونس
رام الله - دنيا الوطن
أصدرت عائلة الرقب من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، اليوم الأحد، بياناً صحفيا بشأن استقبالها وفد من حركة الجهاد الإسلامي بشأن قضية مسجد الأنصار التي وقعت قبل عدة أيام جاء فيه: 

استقبلت عائلة الرقب عصر اليوم الأحد في منزل الشهيد رأفت أبو العلا "الرقب" جاهة كريمة من قيادة حركة الجهاد الإسلامي من أجل الإعتذار والصُلح بخصوص حادثة الاختطاف والاعتداء على أبنائها أثناء أدائهم صلاة الفجر في مسجد الأنصار الإسبوع الماضي.

وتم قبول الصلح والإعتذار من باب قوله تعالى {وَالصُّلْحُ خَيْرٌ} حيث تم التالي:

أولاً: تم تسليم المشاركين في الإعتداء والخطف للجهات القانونية لمحاسبتهم.

ثانياً: عائلة الرقب قبلت الإعتذار والصلح من الإخوة الكرام في قيادة حركة الجهاد الإسلامي.

ثالثاً: تشكر عائلة الرقب في الوطن والشتات كلاً من الإخوة الذين كانوا على وتواصل وإطلاع مستمر على تفاصيل الحدث وخاصة في قيادة حركة الجهاد الأسلامي ممثلة بأمينها العام زياد النخالة وحركة حماس ممثلة برئيس اسماعيل هنية ووكيل وزارة الداخلية اللواء توفيق أبو نعيم والعائلات والقوى الوطنية والإسلامية الذين بذلوا جهوداً كبيرة وطيبة من أجل إتمام الصلح وتطبيق القانون.

التعليقات