المنظمات الجماهيرية للجبهة الديمقراطية تستكمل حملاتها التطوعية لجني ثمار الزيتون برفح

المنظمات الجماهيرية للجبهة الديمقراطية تستكمل حملاتها التطوعية لجني ثمار الزيتون برفح
رام الله - دنيا الوطن
نظمت كتلة الوحدة العمالية واتحاد لجان العمل النسائي واتحاد لجان الطلبة الثانوية الاطر الجماهيرية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حملة تطوعية لجني ثمار الزيتون فرع غرب رفح تحت عنوان " متطوعون لدعم صمود المزارعين " استكمالاً لسلسة من الحملات المتوالية التي كنا اطلقناها سابقاً بالمحافظة لغرس روح العمل التطوعي وترسيخ التمسك بالارض كونها جوهر الصراع الفلسطيني .

بدورها اشارت مسئولة المنطقة القطاعية للاتحاد بالفرع امنة الدبش الى ان مشاركة الرفيقات والرفاق في العمل التطوعي لدعم صمود المزارعين واصحاب الاراضي جانب من الجوانب النضالية التي تعزز فينا التمسك بالارض وقيم التعاون والتكافل الاجتماعي في ظل ما يعانيه المزارعين من عدوان مستمر وحصار خانق وظروف صعبة وقاسية والاثار السلبية التي اثرت سلباً على القطاع الزراعي والمزارعين بسبب جائحة كورونا .

ودعت الدبش الى ضرورة مساندة ودعم المزارعين في قطف الزيتون الذي يعتبر احد المنتجات الرئيسية كونه من ركائز الاقتصاد الفلسطيني المحلي ، فقد اثبتت الدراسات والابحاث ان منطقة شرق البحر الابيض المتوسط ( بما فيها فلسطين ) تعتبر الموطن الاصلي لشجرة الزيتون.

من جانبهم رحب أصحاب الارضى بالرفاق والرفيقات شاكرين لهم حضورهم مثمناً بدورهم وعطائهم.

تجدر الاشارة أن الحملة تخللت فقرة شعرية للحاجة ام سلمية تعبر عن أصالة شعبنا وارتباطه المقدس بالأرض التى تحمل رمز الصمود والثبات والتحدي.