هيئة المطاعم بغزة: قرار حكومي بإعفاء الفنادق المستخدمة للحجر من فواتير الخدمات

هيئة المطاعم بغزة: قرار حكومي بإعفاء الفنادق المستخدمة للحجر من فواتير الخدمات
رام الله - دنيا الوطن
كشفت هيئة المطاعم والفنادق السياحية، بغزة، أن اللجنة الحكومية، قامت بتسديد كافة فواتير المياه والكهرباء عن الفنادق السياحية التي استخدمت مراكز للحجر الصحي من قبل وزارة الصحة الفلسطينية.

وجاء هذا الإعلان، خلال اجتماع ضم مجلس إدارة هيئة المطاعم والفنادق السياحية، بغزة، برئاسة رجل الأعمال، عبدو غنيم، مع رئيس اللجنة الحكومية، بغزة د. محمد عوض.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة، عبدو غنيم، في تقديم موجز خلال الاجتماع، الانعكاسات الخطيرة التي يتعرض لها القطاع السياحي بغزة، نتيجة تفشي جائحة (كورونا)، وتوقف شامل للأعمال في مختلف منشآت القطاع من فنادق ومطاعم وشاليهات ومنتجعات سياحية.

وبيّن الأهمية الكبيرة التي يتمتع بها القطاع السياحي على صعيد توفير فرص العمل، والتشغيل للشباب الفلسطيني في قطاع غزة، والتي تجاوزت 8000 عامل حتى الآن.

وناقشت سيدة الأعمال، إيمان عواد، نائب رئيس هيئة المطاعم، خلال الاجتماع السبل الكفيلة بتطبيق البروتوكولات التي صدرت عن الأمانه العامة لمجلس الوزراء، ضمن رؤية الهيئة لإعادة تشغيل القطاع السياحي، بما يضمن السلامة العامة، والعودة لعمليات التشغيل، ويعيد آلاف العمال لأماكن عملهم. 

وقدمت عواد مجموعة من المطالب على طاولة الحكومة، لدعم وإسناد القطاع السياحي في ظل تفشي (كورونا)، والمخاطر التي تهدد استثمارات الشركات في غزة.

وطالبت بضرورة إقرار الحكومة، إعفاء كامل من كافة رسوم وتراخيص المؤسسات الحكومية، المتراكمة على المنشآت السياحية، بالإضافة إلى إعفاء كامل لكل المنشآت السياحية على الواجهة البحرية، والتي تدفع رسوم الاستئجار من سلطة الأراضي مباشرة، بما يتناسب مع فترة الإغلاق والخسائر التي تبعته. 

وأكد عوض خلال الاجتماع، على أن كافة فواتير الكهرباء والمياه للمنشآت السياحية، التي استخدمت كمراكز حجر صحي، سيتم تسديدها من قبل الحكومة بغزة. 

ووعد عوض خلال الاجتماع، بدراسة كافة المواضيع التي تم طرحها من قبل الهيئة، وتقديم سبل الدعم والإسناد للمنشآت السياحية، بالتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات الحكومية في غزة، مؤكداً على أهمية العمل المشترك مع هيئة المطاعم، لما تلعبه من دور حيوي في بناء الاقتصاد، وتشغيل العمالة الفلسطينية.

التعليقات