عاجل

  • الحية: الرهان على الإدارات الأمريكية تقوية لمشروع التطبيع وتأخير للوحدة

  • الحية: قلنا لابد من التزامن في الانتخابات وبالشراكة وأن نذهب مجتمعين للانتخابات الرئاسة والمجلسين التشريعي اولوطني

  • الحية: نريد أن نذهب للانتخابات بالشراكة والتزامن وأن تقول صناديق الاقتراع قولها وشعبنا يختار مَن يريد

  • الحية: إذا أعلن الرئيس أبو مازن الذهاب للانتخابات من الغد سنقبل

  • الحية:اتفقنا مع فتح على مقاومة في الميدان والذهاب إلى ترتيب مؤسساتنا ومنظمة التحرير وكان الوضع مبشرًا

  • الحية: الوحدة الوطنية في مواجهة التحديات القائمة على الشراكة هي الذراع القويم والأساس

  • الحية: بادرنا في مراحل عدة للوحدة الوطنية من رأس الهرم في حماس وعلى رأسها إسماعيل هنية

  • الحية: سارعنا نحن والفصائل لرأب الصدع ولمّ الكلمة ولا يمكن أن نواجه التحديات إلا بوحدة حقيقية

  • الحية:الضم الاسرائيلي على الطاولة قائم ولا يتم الحديث عنه في الإعلام ويتم شبرًا بشبر وخطوة بخطوة

  • الحية: تُستدرج السلطة اليوم لتكون جزءًا من التطبيع في المنطقة وإعادة ترتيب الأوراق لصالح الاحتلال وأمريكا

مباشر | كلمة خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس خلال اللقاء الوطني بغزة

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من القدس وبيت لحم

رام الله - دنيا الوطن
اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الاثنين، ثلاثة شبان بينهم شقيقين من القدس وبيت لحم بعد اقتحام منزلي ذويهم في سلوان وحوسان.

ففي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد محمود شوشة، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في قرية حوسان.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب المقدسي عماد خليل عبيسان من منزله في حي عين اللوزة ببلده سلوان واستدعت شقيقه "علي" الذي سلم نفسه لاحقاً لمركز قوات الاحتلال في شارع صلاح الدين.

وتشهد مدينة القدس المحتلة إغلاقاً شاملاً بدأ منذ عدة أيام ويستمر لأسابيع بسبب الأعياد اليهودية وتفشي وباء كورونا.

 

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وتواصل قوات الاحتلال اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.

ووفق تقرير دوري يصدره المكتب الإعلامي لحركة "حماس" في الضفة الغربية، ارتكبت قوات الاحتلال (1655) انتهاكا، شملت اعتقال (393) مواطنا، بما يشكل ضعف عدد المعتقلين في شهر يونيو الذي سبقه.

ونفذت قوات الاحتلال (280) اقتحاما لمناطق مختلفة في الضفة والقدس، فيما بلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (341) حاجزا، كما بلغت عدد مداهمات منازل المواطنين (117) مداهمة، شهدت أعمال تفتيش وتخريب في محتوياتها، وتفجير أبواب عدد من المنازل.

وبين التقرير أن مناطق بيت لحم والقدس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (292، 279، 254) انتهاكا على التوالي.

التعليقات