إعلاميون وناشطون سياسيون يستنكرون استهداف مصنع أسمنت الوحدة في أبين

إعلاميون وناشطون سياسيون يستنكرون استهداف مصنع أسمنت الوحدة في أبين
رام الله - دنيا الوطن
طالب عدد من الإعلاميين والناشطين السياسيين يتقدمهم الصحفي "فهد التركي" عضو المكتب الإعلامي لـ الاتحاد الدولي للفنون والإعلام والسلام، كافة الجهات الحكومية والسلطات التنفيذية والمحلية والأمنية، الى التدخل العاجل والوقوف امام ماتتعرض له مصالح المستثمرين من استهداف تخريبي يضر بالمصلحة العامة للوطن وسمعة الاستثمار.

وقال التركي: "نستنكر وبشدة ما أقدمت عليه مجموعة مسلحة صباح الجمعة باطلاق النار المكثف اتجاه معدات و آليات محجر مصنع أسمنت الوحدة ، الذي يقع في منطقة باتيس بمحافظة أبين ، والذي قالت مصادر بالشركة أن اطلاق النار لم يلحق اضراراً بشرية ، لكنه أدى الى إعطاب بعض المعدات العاملة في المحجر.

وأضاف، المعروف للجميع ان مصنع اسمنت الوحدة بمنطقة باتيس هو المنشأة الوحيدة التي تعمل بمحافظة أبين في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد ، علماً انه هناك اعتداءات سابقة استهدفت حافلات المصنع ومعداته.

وختم التركي، مطالباً باسم الإعلاميين، والناشطين السياسيين، كافة السلطات ان تقوم بواجبها ومحاسبة مرتكبي هذه الأعمال التخريبية التي تطال أملاك المستثمرين، وكذلك تسيئ بشكل كبير لاستقطاب رؤوس الأموال، وذلك بسبب عدم وجود المناخ الآمن لجذب المستثمرين ، ممايعني الإضرار بالاقتصاد الوطني للدولة وانعكاسة سلباً على حياة المواطنين.