عاجل

  • ترامب: 9 أو 10 دول عربية ذاهبة للتطبيع مع إسرائيل

تواصل الإجراءات المشددة.. (كورونا) تدخل شهرها الثاني في قطاع غزة

تواصل الإجراءات المشددة.. (كورونا) تدخل شهرها الثاني في قطاع غزة
غزة- دنيا الوطن
يدخل قطاع غزة الشهر الثاني من أزمة دخول فيروس (كورونا) إلى القطاع، مع تحذيرات من توقف عدد من الخدمات الصحية في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ 14 عامًا.

وتواصل الجهات الحكومية في قطاع غزة، فرض إجراءات وقيود مشددة للحد من تفشي فيروس (كورونا) المستجد داخل القطاع.

وقررت وزارة الداخلية، ليلة أمس، تشديد الإجراءات والإغلاق على مخيم جباليا بمحافظة شمال القطاع، وتقسيمه إلى عدة مربعات نتيجة ارتفاع أعداد إصابات الفيروس فيه.

ودعت أهالي جباليا إلى الحد من الحركة، والالتزام الكامل بإجراءات السلامة والوقاية، حتى نتمكن من السيطرة على بؤر تفشي الوباء.

كما أعلنت عن تشديد الإجراءات في منطقة "التركمان" شرق محافظة غزة، وتقسيمها إلى مربعات، داعية سكان المنطقة للحد من الحركة بسبب ارتفاع الإصابات المسجلة فيها، وزيادة نسبة المخالطين لها.

وأشارت إلى تشديد إجراءات الفصل بين محافظتي غزة وشمال غزة، وبين محافظة غزة وباقي المحافظات.

وبينت الداخلية، استمرار قرار منع التجمعات في المحافظات كافة، مطالبة المواطنين بالتقيد بإجراءات السلامة والوقاية، حتى نتجنب العودة لسياسة تشديد الإجراءات والإغلاق.

وأكدت استمرار إغلاق شاطئ البحر أمام المصطافين في المحافظات كافة، مشددة على أن الأجهزة المختصة تواصل اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

ومنذ آذار/ مارس الماضي، وحتى صباح أمس، بلغ إجمالي تراكمي المصابين بفيروس (كورونا) في القطاع 2518 إصابة منها 1763 حالة نشطة، 738 حالة تعافٍ، فينا بلغ عدد الوفيات 17، بحسب وزارة الصحة بغزة.

واليوم أعلنت وزارة الصحة توقف جهاز الفحص المخبري المستلم من اللجنة القطربة بسبب نفاد المواد التشغيلية الخاصة به.

وأضافت الوزارة في بيان، أن المختبر المركزي فقد 50 %من قدرته في فحص فيروس (كورونا).

وقالت "إن المختبر المركزي، يعمل الآن بالجهاز الأساسي، وقد وصل إلى مرحلة خطيرة من نقص المواد المخبرية".

وأكدت وزارة الصحة بغزة، أن انخفاض مستوى قدرة المختبر المركزي على فحص فيروس (كوفيد- 19) سيؤثر على جهود التقصي ومتابعة المخالطين وحالات الاشتباه والمسحات العشوائية داخل المجتمع.

وطالبت كافة الجهات، بتدارك خطورة نفاد مواد المخبرية في المختبر المركزي قبل توقفه تماماً عن فحص فيروس (كورونا).

ومنذ 24 آب/ أغسطس الماضي، تفرض وزارة الداخلية إجراءات مُشددة في إطار مواجهة انتشار الفيروس، وتضمن حظر التجول في جميع محافظات القطاع مع تخفيف الإجراءات في بعض المناطق، وكذلك الفصل بين المحافظات وتقسيمها إلى مربعات وأحياء.

التعليقات